ترحيب دولي بتوقيع المعاهدة الجديدة لتقليص الاسلحة الاستراتبجبة الهجومية بين واشنطن وموسكو

أخبار روسيا

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/45452/

حظي توقيع الاتفاقية الجديدة لتقليص الاسلحة الاستراتبجبة الهجومية بين واشنطن وموسكو بترحيب دولي واسع. فقد وصفها الأمين العام للامم المتحدة بان كي مون بالانجاز المهم، ودعا في بيان له روسيا والولايات المتحدة الى الاستمرار في جهودهما لخفض حجم ترسانتيهما النوويتين والتخلص منهما في النهاية.

حظي توقيع الاتفاقية الجديدة لتقليص الاسلحة الاستراتيجية الهجومية بين واشنطن وموسكو بترحيب دولي واسع. فقد وصفها الأمين العام للامم المتحدة بان كي مون بالانجاز المهم، ودعا في بيان له روسيا والولايات المتحدة الى الاستمرار في جهودهما لخفض حجم ترسانتيهما النوويتين والتخلص منهما في النهاية.
وقد أكدت وزارة الخارجية الصينية ان توقيع الاتفاقية يعد خطوة أساسية في الطريق نحو عالم خال من الأسلحة النووية. وقالت جيانغ يو المتحدثة باسم الخارجية الصينية "نعتقد أن استخدام أسلوب يمكن اختباره وعدم العودة عنه للحد من الأسلحة النووية بين البلدين، موات من أجل تحقيق إنجاز نهائي بنزع كامل للسلاح النووي. لطالما دعت الصين الى فرض حظر تام على الأسلحة النووية وتدميرها. ونحن على استعداد لبذل الجهود مع جميع الأطراف من أجل نزع السلاح النووي في العالم".
من جهته وصف وزير الخارجية الألماني غويدو فيسترفيله التوقيع على المعاهدة بـ"العلامة البارزة لجهود نزع السلاح العالمي"، مشيرا إلى أن ذلك "يظهر رغبة القوتين النوويتين الأكبر في العالم بتحمل مسؤولياتهما في مجال نزع السلاح النووي ومتطلبات الحد من التسلح".
بدوره اعلن وزير الخارجية الفرنسي برنار كوشنير ان الاتفاقية الجديدة بعثت اشارة ايجابية لمؤتمر مراجعة معاهدة حظر الانتشار النووي الذي من المقرر عقده في 3 ايار/مايو المقبل.
وفي روما أشار المتحدث باسم الخارجية الإيطالية ماوريتسيو ماساري الى أن المعاهدة إشارة لبداية حقبة جديدة من عصر ما بعد الحرب الباردة.
هذا وقد أعرب رئيس لجنة الشؤون الخارجية في مجلس الدوما الروسي قسطنطين كوساتشوف عن ثقته في أن تحظى المعاهدة الروسية الأمريكية الجديدة بموافقة برلماني البلدين. واشار قائلا "من الطبيعي أن الانطلاقة لم تكن سريعة. ولم يتوقع أحد أن تتطور الأمور بسرعة في مثل هذا الملف المعقد المتعلق بضمان أمن كلا البلدين. لكن النتيجة الأهم هي أن كلا الطرفين راضيان عن التوقيع على ما يبدو. وأنا آمل في أن تتواصل النقاشات في البرلمانين وأن يصدقا على الاتفاقية بأغلبية نوابهما كوثيقة متزنة تتفق مع المصالح القومية لكل من الولايات المتحدة وروسيا". وحسب قوله فمن الارجح ان يتم الابرام على الاتفاقية من قبل مجلس الدوما خلال دورتها الخريفية.
وفي السياق ذاته حذر السناتوران الامريكيان الجمهوريان جون ماكين وجون كايل من ان "الابرام على الاتفاقية سيكون صعبا من دون تجديد الترسانة النووية الامريكية بشكل ذي قيمة كاملة". واكد السناتوران ان اجراء التجديد ليس العقبة الوحيدة امام ابرام الوثيقة حيث اعربا عن عدم ارتياح الجمهوريين لمادة الاتفاقية التى تنص على ان بامكان روسيا الخروج من المعاهدة من جانب واحد في حال رأت موسكو ان تطوير منظومة الدرع الصاروخية الجديدة يهدد قدراتها النووية الاستراتيجية. واشار السناتوران الى ان "ذلك يفرض قيودا على امكانية الولايات المتحدة اتخاذ خطوات محتملة لتطوير منظومة الدرع الصاروخية".
والجدير بالذكر ان الرئيس الامريكي باراك اوباما اكد في حديث لقناة "اي بي سي" انه لايشكك في تصديق الكونغرس على الوثيقة، علما انه يتعين لذلك الحصول على موافقة ثلثي اعضاء الكونغرس (67 صوتا).
المصدر: وكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
تويتر RT Arabic للأخبار العاجلة