واشنطن تعتبر السلطة القرغيزية الجديدة ادارة انتقالية تسير في الاتجاه الصائب

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/45446/

اعلن روبرت بلايك مساعد وزيرة الخارجية الامريكية في شؤون منطقة آسيا الجنوبية والوسطى يوم 9 ابريل/نيسان ان الولايات المتحدة تعتبر السلطة القرغيزية الجديدة "ادارة انتقالية" تسير في اتجاه صائب. بدوره اكد مصدر في وزارة الداخلية القرغيزية ان الوضع في العاصمة بشكيك مستقر وتحت سيطرة اجهزة الامن.

اعلن روبرت بليك مساعد وزيرة الخارجية الامريكية لشؤون منطقة آسيا الجنوبية والوسطى في حديث لاذاعة "بي بي سي" يوم 9 ابريل/نيسان ان الولايات المتحدة تعتبر السلطة القرغيزية الجديدة "ادارة انتقالية"، دون التأكيد على الاعتراف الرسمي الامريكي بها. وشدد الدبلوماسي على ان واشنطن تعترف بالدول وليس الحكومات.
وفي السياق ذاته اشار بليك الى ان السلطة الجديدة "تتخذ خطوات في الاتجاه الصائب"، لافتا الى ان واشنطن تأخذ بعين الاعتبار معايير هامة الا وهي "الامتناع عن العنف واعادة النظام والسلم سريعا، وكذلك الديمقراطية". واكد الدبلوماسي قائلا "انطباعاتنا ان الحكومة الحالية في الواقع تسير في هذا الاتجاه، ويبدو انهم يقومون بفرض سيطرتهم على الاوضاع بشكل نهائي، كما يبدو انهم يحظون بتأييد اجهزة الامن ومعظم الوزارات". واكد بليك ان واشنطن على اتصال مع جانبي النزاع.  
بدوره قال الناطق الرسمي باسم وزارة الخارجية الامريكية ديربي هوليداي ان قادر بيك ساربايف وزير الخارجية القرغيزي في الحكومة المطاحة كان قد عقد لقاءً مع روبرت بليك لكن الوزارة الامريكية لا تنوي اجراء اي مباحثات اخرى مع ساربايف. ولم يذكر اي تفاصيل عن اللقاء المذكور.   
هذا وكان الرئيس الامريكي باراك اوباما ندد يوم 8 ابريل/نيسان بمظاهر العنف في قرغيزيا داعيا الى اعادة البلاد الى النهج الديموقراطي. وجاء في بيان صدر عن الناطق الرسمي باسم البيت الابيض روبرت غيبس "ندعو الى اعادة استقرار الامور في بشكيك والمناطق الاخرى التى اندلع فيها النزاع، وذلك وفق مبادئ الديمقراطية واحترام حقوق الانسان".

الحداد في قرغيزيا على أرواح ضحايا الاشتباكات ووزارة داخلية الحكومة المؤقتة تؤكد سيطرتها على الاوضاع في العاصمة

وفي تطور آخر، أعلنت روزا أوتونبايفا رئيسة الحكومة المؤقتة الحداد  يومي 9 و10 أبريل/نيسان على أرواح ضحايا الاشتباكات الأخيرة في البلاد، مشيرة إلى أن الحكومة الجديدة ستقدم مساعدة مالية لعائلات الضحايا بمقدار 22 ألف دولار. وافاد المكتب الصحفي لوزارة الصحة القرغيزية بأن رئيسة الحكومة ستقوم يوم 9 ابريل/نيسان بزيارة المواطنين المصابين في الاشتباكات الذين يرقدون في المستشفيات.
وتشير المعطيات الأخيرة إلى أن الاشتباكات في قرغيزيا أدت إلى مقتل 75 شخصا وجرح نحو 1400 آخرين.
واكد مصدر في دائرة الاعلام والعلاقات الاجتماعية لوزارة الداخلية في البلاد ان الوضع في العاصمة بشكيك مستقر وتحت سيطرة اجهزة الامن. وحسب قوله فقد تسنى لعناصر الشرطة بالتنسيق مع القوات المسلحة والمواطنين منع وقوع اشتباكات جديدة.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)