بوتين وتوسك: الكشف عن الحقيقة وبقع الغموض في تاريخ الشعوب يقرب ما بينها

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/45357/

شدد رئيس الوزراء الروسي فلاديمير بوتين على أن بلاده دانت بوضوح جرائم النظام الشمولي الستاليني، بما في ذلك إعدام ألوف الضباط البولنديين في غابة كاطين وحذر في الوقت نفسه من محاولات القاء مسؤولية ذلك على الشعب الروسي.

شدد رئيس الوزراء الروسي فلاديمير بوتين على أن بلاده دانت بوضوح جرائم النظام الشمولي الستاليني، بما في ذلك اعدام ألوف  الضباط البولنديين في غابة كاطين بمقاطعة سمولينسك روسية في ربيع عام 1940 على أيدي رجال الامن السوفيتي السابق. وحذر بوتين من محاولات إلقاء مسؤولية ذلك على عاتق الشعب الروسي. جاء ذلك خلال المراسم التأبينية التي اقيمت في كاطين يوم 7 ابريل/نيسان والتي شارك فيها رئيس الحكومة البولندية دونالد توسك. 
واكد بوتين "لقد أعطت بلادنا تقييما سياسيا وقانونيا وأخلاقيا واضحا لجرائم النظام الشمولي، وهو تقويم لا رجعة عنه. شهدنا على مدى عقود من الزمن المحاولات لتشويه حقيقة الأحداث في كاطين عن طريق نسج أكاذيب فاضحة. لكن محاولات تحميل الشعب الروسي مسؤولية ارتكاب هذه الجرائم تعد هي الأخرى أكذوبة وتشويها للحقائق".
من جهته أعرب دونالد توسك عن ثقته بأن يساعد كشف الحقيقة عن مأساة كاطين في التقارب بين البلدين.
وقال: "يبدو لي أننا سلكنا طريقا صحيحا. الطريق الأبسط والأقصر المؤدي إلى التقارب فيما بيننا.. وشعارنا المشترك في هذا الطريق هو كلمتان: الذكرى والحقيقة.. وإذا مضينا فيه مستقبلا، فأنا أعتقد أنه سيكون ذلك أكبر انتصار حققه الجنود الراقدون هنا في غابة كاطين".

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)