وزارة الدفاع الروسية: استمرار العمل على تصنيع مقاتلة روسية من الجيل الخامس

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/45317/

اعلن فلاديمير بوبوفكين نائب وزير الدفاع الروسي يوم 6 ابريل/نيسان للصحفيين ان العمل على تصنيع طائرة مقاتلة روسية من الجيل الخامس وتزويد السلاح الجوي الروسي بها يجري حسب الخطة المحددة.

اعلن فلاديمير بوبوفكين نائب وزير الدفاع الروسي يوم 6 ابريل/نيسان للصحفيين ان العمل على تصنيع طائرة مقاتلة روسية من الجيل الخامس وتزويد السلاح الجوي الروسي بها يجري حسب الخطة المحددة.
وقال بوبوفكين مجيبا عن سؤال وجهه اليه الصحفيون عما اذا كانت وزارة الدفاع غيرت موعد دخول المقاتلة المذكورة  للخدمة  ام لا  ، قال:" كل شيء يسير بحسب الخطة، ولا تزال المواعيد كما هي".
والجدير بالذكر ان اول تحليق تجريبي للمقاتلة جرى يوم 29 يناير/كانون الثاني الماضي في مدينة كومسومولسك على نهر آمور. وقبل ان يبدأ صنعها على دفعات  يجب عليها ان تقوم بنحو ألفي تحليق من هذا النوع. وشهدت التحليقات التجريبية الاولى لمقاتلة الجيل الخامس  اختبارات  زوايا الميل. وقد بلغت زاوية الهجوم في الطائرة 27 درجة، علما ان مثل هذه النتيجة لم يتم احرازها  لدى تجربة طائرة سو-27" الا بعد مرور عدة اشهر على اول تحليق لها.

القاذفة الاستراتيجية "تو -160" قابلة للتطوير الواسع

وقال فلاديمير بوبوفكين نائب وزير الدفاع الروسي بان وزارة الدفاع الروسية ترى ان القاذفة "تو - 160 " الاستراتيجية الروسية المستخدمة في السلاح الجوي الروسي حاليا  قابلة للتطوير الواسع .
وبحسب قول فلاديمير بوبوفكين يجرى الآن العمل على تحديث  محرك وهيكل الطائرة هذه.
وعند اجابته  عن سؤال موجه اليه عما اذا كانت وزارة الدفاع ستصمم قاذفة استراتيجية جديدة بديلة عن "تو – 160" ام لا  ، قال فلاديمير بوبوفكين  :" ان الامريكيين  اتخذوا قرارا  بتمديد عمر قاذفة "بي – 52"  لمدة 70 سنة ، واننا لا نعتبر انفسنا اغنى منهم". واوضح قائلا:" ان القاذفة نفسها غير مهمة مبدئيا. واهم منها  الصواريخ التي تحملها ومداها ودقتها وقدرتها على اجتياز الدرع الصاروخية. وسيجري العمل في هذا الاتجاه".

مشروع تطوير دبابة "ت-90 " سينجز بحلول عام 2011

اعلن فلاديمير بوبوفكين انه سيتم انجاز عملية تحديث دبابة "ت- 90 " حتى نهاية عام 2010 .


وقال فلاديمير بوبوفكين ان الاعمال الخاصة بتطوير الدبابة ترمي الى  زيادة قدرتها القتالية وتزويدها  باجهزة الرؤية الليلية واتقان دروعها والفصل بين مقصورة الدبابة وقسمها القتالي.
وقال بوبوفكين انه لا يستبعد  امكانية بيع دبابات انتهت خدمتها في الجيش الروسي.
واوضح قائلا: "ستتم الاستفادة  من  قسم من الدبابات المستهلكة  وابقاء قسم آخر في المستودعات. وفي حال وجود مشترين  فمن المستحسن بيعها بدلا من  تحيلها الى قطع حديد.

روسيا تشارك في المناقصات الثلاث الخاصة  بتزويد الهند  بطائرات حربية

اعلن  الكسندر ميخييف نائب مدير عام شركة "روس اوبورون اكسبورت" الروسية  ان روسيا تشارك  في المناقصات الثلاث الخاصة  بتزويد الهند  بطائرات حربية.
وقال ألكسندر ميخييف:" تنوي كل الدول في العالم اليوم شراء ألاليات الحربية الحديثة والغالية جدا. وبهذا السبب بالذات تقام  مناقصات يختار فيها صاحب الطلب احسن الاليات وافضل الشروط  لتوريدها".
واضاف قائلا:" ان روسيا  تقوم في الوقت الحاضر بتسويق طائراتها الحربية  مروحياتها الحديثة، وذلك من خلال مشاركتها في المناقصات الدولية.
وعلى سبيل المثال فان مروحيات "مي-28 ان اي" و"كا-52آ" تشارك في المناقصة الهندية الخاصة بتوريد 22 مروحية للسلاح الجوي الهندي. اما مروحية كا – 226  تي"  فتقوم بمنافسة مثيلاتها  في اطار مناقصة هندية اخرى  تقضي بتوريد 197 مروحية للاستطلاع والمراقبة.
وبالاضافة الى ذلك فان طائرة "ميغ – 35"  تشارك بنشاط  في المناقصة الخاصة بتزويد السلاح الجوي الهندي ب 126 مقاتلة.
واعاد ميخييف الى الاذهان ان 5 مشاركين فيها بما فيهم الروس   يستمرون في التنافس  من اجل كسب هذه الصفقة.
هذا وتتابع طائرة "سو-35" صراعها من اجل ان تدرج في قائمة قصيرة  بالمشاركين الرئيسيين  في المناقصة البرازيلية  الخاصة بتزويد السلاح الجوي البرازيلي  ب 120 مقاتلة متعددة الاغراض. وتعتبر فرص روسيا فيها  مفضلة. واعرب عن وجهة النظر هذه  الخبراء العالميون في مجال الطائرات الحربية.
وأكد ميخييف ان الطائرات الروسية تحظى اليوم  بطلب  كبير في كل القارات عمليا. لكن ليس كل الدول قادرة في ظروف الازمة العالمية  على اقتناء مثل هذه الطائرات الرائعة.
وكانت شركة "روس اوبورون اكسبورت" على سبيل المثال قد عرضت على اوغندا طائرات "ميغ" و"سو" الحديثة. لكن الحكومة الاوغندية اتخذت قرار بالاعتماد على الاصلاح والصيانة الرخيصين اللذين يعرض عليها الجانب الروسي  باعتبارهما طريقة افضل للحفاظ على الصلاحية الجوية لطائراتها.
وتجري الآن بطلب من الجانب الاوغندي المحادثات  حول امكانية اجراء الاصلاح العام على طائرات "ميغ – 21" السوفيتية الصنع.
فيما يتعلق بالولايات المتحدة  فان يوم 10 مايو/آيار القادم هو آخر موعد لتوجيه طلب بالمشاركة في المناقصة الخاصة بتزويد السلاح الجوي الامريكي ب 179 صهريج جوي (طائرة التزويد بالوقود في الجو).
واعاد ميخييف الى الاذهان ان  السلاح الجوي الامريكي يحاول  على مدى عشر سنوات  استبدال صهاريجها الجوية من طراز "كي سي-135" التي يبلغ عمرها 50 سنة والتي قامت بتصنيعها شركة "بوينغ" بصهاريج حديثة.
وافاد ميخييف بان طائرة "ال -96" الروسية الصنع من شأنها ان تنافس مثيلاتها المشاركة في المناقصة من ناحية تقنية.
لكن روسيا بالرغم من معلومانت نشرتها وسائل الاعلام الغربية لم تتلق دعوة للمشاركة في هذه المناقصة.


تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)