إنتر ميلان أول المتأهلين الى المربع الذهبي لدوري أبطال أوروبا

الرياضة

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/45294/

تأهل فريق إنتر ميلان متصدر وحامل لقب بطل الدوري الايطالي لكرة القدم، الى الدور نصف النهائي لدوري أبطال أوروبا على حساب فريق تسيسكا موسكو، وذلك بعد أن جدد فوزه عليه بهدف مقابل لاشيء في مباراة الاياب للبطولة التي جرت بينهما مساء يوم الثلاثاء 6 أبريل/نسيان على الملعب الأولمبي لوجنيكي بموسكو.

تأهل فريق إنتر ميلان متصدر وحامل لقب بطل الدوري الايطالي لكرة القدم، الى الدور نصف النهائي لدوري أبطال أوروبا على حساب فريق تسيسكا موسكو، وذلك بعد أن جدد فوزه عليه بهدف مقابل لاشيء في مباراة الاياب للبطولة التي جرت بينهما مساء يوم الثلاثاء 6 أبريل/نسيان على الملعب الأولمبي لوجنيكي بموسكو.

بدأت المبارة بخطأ قاتل ارتكبه لاعبو فريق تسيسكا موسكو في منطقتهم، وذلك بعد أن أعاد الياباني كيسكو فوندا كرة خفيفة الى مدافعه سيرغي إيغناشيفيتش الذي اضطر الى عرقلة هداف إنتر المهاجم الأرجنتيني دييغو ميلليتو، فاحتسب على إثرها حكم المباراة ضربة حرة مباشرة أحرز منها الهولندي ويسلي شنايدر هدف التقدم لفريقه في الدقيقة السادسة من الشوط الأول، مما صعب الى ابعد الحدود  من مهمة تسيسكا الذي أصبح عليه تسجيل ثلاثة أهداف دون رد فيما إذا أراد التأهل الى الدور نصف النهائي من البطولة، وكان ليونيد سلوتسكي مدرب الفريق الروسي قد أشار الى أن دخول هدف في مرمى فريقه سيعني ذلك أن مهمته في بلوغ الدور نصف النهائي ستكون شبه مستحيلة.

وبعد هدف الضيوف تبادل الفريقان الهجمات وقد اتيحت فرصة خطرة لمهاجم تسيسكا التشيكي توماش تيتسيد الذي سدد كرة من خاج منطقة الجزاء مرت م جانب القائم وسدد زميله هوندا كرتين ثابتتين خارج الأخساب الثلاثة واتيحيت فرصة ذهبية للتسجيل لآلان دزاغوييف الذي توغل الى داخل منطقة الجزاء ولكنه لم يتمكن من التعامل مع الكرة كمايجب عندما أصبح وجهاً لوجه من الجهة اليسري مع البرازيلي جوليو سيزار حارس مرمى إنتر ميلان، كما سدد النيجيري تشيدي أودي الذي حل محل ماسيلي بيريزوتسكي بسبب إصابة الأخيرة في الدقيقة الـ 14، كرة قوية من خارج المنطقة ابعدها سيزار الى ضربة زاوية، بينما اتيحت فرصة وحيدة للضيوف عندما توغل ميللينو الى داخل منطقة الجزاء، بيد أن إيغور أكنفييف تصدى لكرته، لينتهي الشوط الأول بتقدم إنتر ميلان بهدف مقابل لاشيء.

وقد بدأ الشوط الثاني من المباراة بخيبة أمل بالنسبة لفريق تسيسكا كما بدأ الأول، حيث أشهر الحكم البطاقة الصفراء الثانية في وجه النيجيري أودي البديل وطرده من الملعب، وبدا واضحاً أنه من الصعب جداً أن يتمكن فريق تسيسكا من تسجيل ثلاثة أهداف على فريق كإنتر ميلان بعشرة لاعبين وفي إثنين من أبرز لاعبيه وهما النجم الصربي ميلان كراسيتش والدولي يفغيني ألدونين. وقد بسط فريق إنتر سيطرته على أرض الميدان، وبالرغم من ذلك هاجم فريق تسيسكا في محاولة منه لتغيير النتيجة إلا أن جميع محاولاته باءت بالفشل، علاوة على ذلك استفاد الضيوف من النقص العددي في صفوف أصحاب الأرض والفجوات الدفاعية في التي تشكت نتيجة ذلك وسنحت لهم عدة فرص للتسجيل ولكن أكنفييف أنقذ مرماه في أكثر من مناسبة.

وهكذا يكون فريق إنتر ميلان قد جدد فوزه على تسيسكا موسكو بهدف مقابل لاشيء، حيث كان الفريق الايطالي قد فاز بالنتيجة نفسها في مباراة الذهاب التي جرت بينهما على ملعب سان سيرو الإسبوع الماضي، وحجز بالتالي بطاقة التأهل الأولى الى الدور نصف النهائي لدوري أبطال أوروبا لكرة القدم، ليكون على موعد مع الفائز من اللقاء الذي يجمع فريق برشلونة الاسباني حامل اللقب وضيفه فريق أرسنال الانكليزي في وقت لاحق .

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
دوري أبطال اوروبا