اعتقال 70 من المتظاهرين المطالبين بالتغيير في القاهرة

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/45283/

أكد مصدر أمني مصري أن قوات الأمن اعتقلت الثلاثاء 70 من نشطاء حركة " 6 أبريل " وفرقت بالقوة مظاهرتين للمطالبة بالتغيير إحداهما قرب المتحف المصري والأخرى أمام مجلس الشورى في وسط القاهرة.

أكد مصدر أمني مصري أن قوات الأمن اعتقلت الثلاثاء 70 من نشطاء حركة " 6 أبريل " وفرقت بالقوة مظاهرتين للمطالبة بالتغيير إحداهما قرب المتحف المصري والأخرى أمام مجلس الشورى في وسط القاهرة.

وكان مدير أمن القاهرة إسماعيل الشاعر قد أعلن منذ يومين أن وزارة الداخلية لم توافق على طلب تنظيم مظاهرة لنشطاء حركة "6 أبريل" والحملة المصرية ضد التوريث ومؤيدي البرادعي أمام مبنى مجلس الشعب.

لكن أكثر من 200 ناشط تجمعوا الثلاثاء 6 أبريل/نيسان أمام مبنى مجلس الشوري المجاور لمجلس الشعب ثم ساروا نحو ميدان التحرير بعد أن منعتهم قوات مكافحة الشغب من الوصول إلى مبنى المجلس الأدنى للبرلمان.

وقال مصدر أمني أن المتظاهرين الذين رددوا الهتافات المعادية للنظام الحاكم وللرئيس حسني مبارك، حاولوا الخروج من الطوق الأمني الذي فرضته حولهم قوات الأمن مما أدى إلى وقوع اشتباكات. وأضاف أن قوات الأمن طاردت المتظاهرين بعد الخروج من الكردون في شوارع وسط المدينة واعتقلت الكثير منهم.

وخلال ملاحقة المتظاهرين هتف عدد منهم "يسقط يسقط حسني مبارك".

وأفادت مصادر حقوقية أن بعض المعتقلين في سيارات الترحيلات يعانون من إصابات بالغة من جراء ضربهم من قبل رجال الأمن أثناء عمليات الاعتقال.

وفي ذات السياق، صادرت الشرطة عددا من كاميرات القنوات الفضائية، ومنعتها من التغطية في منطقة ميدان التحرير ومجلس الشعب، حيث صادرت شرائط وكاميرات قناتي "الجزيرة" و"دريم"، بالإضافة إلى احتجاز مصور وكالة "رويترز" للأنباء لمدة ساعة ومنعه من التقاط أي صور للمتظاهرين أو عمليات الاعتقال.

فيما صرحت مصادر من الحملة الشعبية لدعم ترشيح محمد البرادعي أن 4 على الأقل من نشطاء الحملة تم اعتقالهم، مضيفة أن الحملة ستقوم بتنظيم وقفة احتجاجية كبرى إذا لم يتم الإفراج عن ناشطيها سريعا.

ويشار في هذا الصدد إلى أن حركة " 6 أبريل" تشكلت من نشطاء يدعون لدعم الدعوة الى الإضراب العام التي  أطلقها عمال المحلة الكبرى، التي تشتهر بصناعة الغزل والنسيج شمال القاهرة، في السادس من أبريل/نيسان عام 2008 .

وكانت الدعوة قد حققت آنذاك تجاوبا نسبيا لكن اشتباكات وقعت بسببها في المحلة الكبرى بين الشرطة والمضربين، قتل فيها اثنان على الأقل وأشعل شبان غاضبون النار في سيارات وفرعي بنكين ومدارس في المدينة.

المصدر: وكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية