ليبرمان: تجميد الإستيطان في القدس.. يضع سيادة إسرائيل على المحك

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/45271/

جدد وزير الخارجية الاسرائيلي افيغدور ليبرمان يوم الثلاثاء 6 ابريل/ فبراير تأكيده بان حكومته مصممة على مواصلة البناء في القدس بما فيه القسم الشرقي العربي منها الذي احتلته اسرائيل وضمته في حزيران/يونيو 1967.

جدد وزير الخارجية الاسرائيلي افيغدور ليبرمان يوم الثلاثاء 6 ابريل/ فبراير تأكيده بان حكومته مصممة على مواصلة اعمال البناء في القدس بما فيه القسم الشرقي العربي من المدينة الذي احتلته اسرائيل وضمته في حزيران/يونيو 1967.
وصرح ليبرمان رئيس حزب "اسرائيل بيتنا" للاذاعة الإسرائيلية قائلا: انه "بالرغم من ضغوط الولايات المتحدة والمجتمع الدولي فأن اعمال البناء في القدس ستستمر من اجل اليهود وكذلك من اجل العرب. وأكد ايضا :" لا يمكننا ان نستسلم للضغوط . ولن توافق اية دولة على تجميد اعمال البناء في عاصمتها ".وقال "لأن سيادتنا على عاصمتنا بصفتنا دولة هي التي ستكون على المحك".
واضاف ان "المجتمع  الدولي يريد اعادتنا الى خطوط حزيران/يونيو 1967، وهو ما لا ينهي النزاع (مع الفلسطينيين) لكن يقربه من ضواحي تل ابيب".
وتابع ليبرمان قوله ان اسرائيل طرحت العديد من بوادر حسن النية  خلال السنة الماضية "لا سيما عبر قبولها مبدأ الدولة الفلسطينية وعبر تجميد البناء في مستوطنات الضفة الغربية لعشرة اشهر وعبر رفع العديد من الحواجز على الطرقات في الضفة الغربية ولقد جاء دور الفلسطينيين لتقديم تنازلات".
ويرفض الفلسطينيون الذين يريدون اعلان القدس الشرقية عاصمة لدولتهم المنشودة استئناف المفاوضات المباشرة مع اسرائيل بدون الاعلان عن التجميد الكامل لاعمال البناء في الضفة الغربية.
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية