مكافحة الجريمة الإلكترونية.. تحدي القرن الحادي والعشرين

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/45256/

قامت جامعة زايد في ابوظبي بافتتاح مختبر الأبحاث الجنائية الإلكترونية المتطورة، الذي يهدف إلى زيادة الوعي بالجرائم الإلكترونية وكيفية التعامل معها. ويعد المختبر الأول من نوعه في العالم العربي، ويعنى بالأمور الجنائية المعاصرة ، إلى جانب تعزيز البحوث الأمنية.

قامت جامعة زايد في ابوظبي بافتتاح مختبر الأبحاث الجنائية الإلكترونية المتطورة، الذي يهدف إلى زيادة الوعي بالجرائم الإلكترونية وكيفية التعامل معها. ويعد المختبر الأول من نوعه في العالم العربي، ويعنى بالأمور الجنائية المعاصرة ، إلى جانب تعزيز البحوث الأمنية.

كما يحتوي على أماكن لتخزين الأدلة الإلكترونية، وقسم لإجراء البحوث، وقسم آخر للفحص والتحليل.
إن التقاط صورة عبر جهاز "الآي فون"  مثلاً يمكن الشرطة من تحديد مكان وزمان التقاط هذه الصورة ، وهذا بدوره يحدد  موقع الجريمة.
وفي هذا الإطار يشدد الدكتور ابراهيم بقيلي، مدير المختبر على أهمية التأكد من إفراغ التلفونات والكمبيوترات الشخصية قبل بيعها حفاظاً على البيانات الشخصية.

الجريمة الإلكترونية هي المعركة الحقيقية في القرن الحادي والعشرين. ومن يقدر أن يسيطر على أمن المعلومات هو الفائز لا محاله بهذه المعركة.

المزيد من التفاصيل في التقرير المصور


تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)