اعتقال ناشر كتاب يتحدث عن البرادعي في مصر

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/45191/

ذكر مصدر مصري يوم الإثنين 5 أبريل/ نيسان ان الشرطة المصرية القت القبض على ناشر كتاب عن محمد البرادعي المدير العام السابق للوكالة الدولية للطاقة الذرية، يتحدث عن دعوته للتغيير السياسي في مصر قبيل الانتخابات العامة هذا العام وانتخابات الرئاسة العام المقبل.

ذكر مصدر  مصري ان الشرطة المصرية القت القبض يوم السبت 3 ابريل/ نيسان على ناشر كتاب عن محمد البرادعي المدير العام السابق للوكالة الدولية للطاقة الذرية، يتحدث عن دعوته للتغيير السياسي في مصر قبيل الانتخابات العامة هذا العام وانتخابات الرئاسة العام المقبل.
وتعليقا على الموضوع قال البرادعي في بيان على موقع "تويتر" الألكتروني: "ان اعتقال ناشر كتاب يتحدث عني وعن أفكار للاصلاح يعبر عن نظام قمعي يخشى ظله."
وقد قام بتأليف كتاب (البرادعي وحلم الثورة الخضراء) الصحفي المصري كمال غبريال الذي يعمل ايضا في مؤسسة "روزاليوسف" المملوكة للدولة وتصدر صحيفة يومية ومجلة اسبوعية.
وكان البرادعي الذي عاد الى مصر في فبراير/ شباط بعد 12 عاما قضاها في رئاسة وكالة الطاقة الذرية  التابعة للامم المتحدة التي تتخذ من فيينا مقرا لها ، قال انه سيدرس ترشيح نفسه لانتخابات الرئاسة اذا تهيأت ظروف معينة.
ودعا البرادعي الى ادخال  تعديلات في الدستور تحد من سلطة الحاكم وتضع ضمانات لاجراء انتخابات نزيهة وتكفل احتراما افضل لحقوق الانسان. وبدأ حملة ودعوة للاصلاح بحضوره صلاة الجمعة واحتفال الاقباط بعيد القيامة المجيد وزيارته المنصورة عاصمة محافظة الدقهلية بدلتا النيل.
ويقول محللون ان الحملة لن تؤدي على الارجح الى تعديل الدستور الذي يجعل من المستحيل تقريبا على اي شخص الترشح للرئاسة ضد الحزب الحاكم الذي يرأسه الرئيس حسني مبارك (81 عاما) والذي يحكم مصر منذ قرابة 30 عاما.
بينما أشار محللون اخرون الى ان استخدام البرادعي للاعلام وظهوره في مناسبات عامة مثل حضور قداس عيد القيامة يوم السبت، يضعه وجها لوجه مع مسؤولين بارزين في الحكومة.
وكان المستشار محمود الخضيري النائب السابق لرئيس محكمة النقض والمؤيد للبرادعي قد قال قبل عدة اسابيع ان الحكومة ستعتقل مؤيدي البرادعي للضغط عليه، كي يتخلى عن برنامجه السياسي.

المصدر: رويترز

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية