مقتل شرطيين واصابة اخرين بجروح في تفجيرين في انغوشيا

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/45184/

قتل شخصان واصيب 13 اخرون بجروح في تفجيرين استهدفا مركزا للشرطة في مدينة كارابولاك بجمهورية انغوشيا الروسية صباح يوم 5 ابريل/نيسان. افادت بذلك وكالة "انترفاكس" للانباء الروسية نقلا عن مصدر في لجنة التحقيق لدى النيابة العامة الروسية.

قتل شخصان واصيب 13 اخرون بجروح في تفجيرين استهدفا مركزا للشرطة في مدينة كارابولاك بجمهورية انغوشيا الروسية صباح يوم 5 ابريل/نيسان. افادت بذلك وكالة "انترفاكس" للانباء الروسية نقلا عن مصدر في لجنة التحقيق لدى النيابة العامة الروسية.

ووفقا لما صرح به المصدر فان الانفجار الاول الذي نفذه انتحاري اسفر عن مقتل شرطيين واصابة 4 اخرين بجروح، وقد تم نقل المصابين الى اقرب مستشفى في المدينة لتلقي العلاج.

اما الانفجار الثاني الذي وقع بواسطة سيارة مفخخة بعد دقائق من الانفجار الاول ادى الى اصابة القائم باعمال المدعي العام للمدينة و7 من افراد الشرطة ومدني.

وذكرت وكالة  "ايتار- تاس" الروسية للانباء في وقت لاحق نقلا عن مصادر في اجهزة التحقيق في الجمهورية ، ذكرت الوكالة ان قوة العبوة الناسفة التي استخدمها الانتحاري في الانفجار الاول بلغت ما يعادل 3 كيلوغرامات من مادة التروتيل ، فيما بلغت قوة العبوة الثانية التي وضعت في سيارة مفخخة بالقرب من مركز الشرطة الذي استهدفه الانفجارالاول مايعادل 50 كلغم من مادة التروتيل.

مصدر امني روسي: لا يمكن استبعاد وجود علاقة بين الهجمات الإرهابية التي نفذت في انغوشيا وداغستان وموسكو

وصرح مصدر مطلع في اجهزة الامن الروسية لوكالة "انترفاكس" للانباء الروسية ان الانفجارين اللذين استهدفا مركزا للشرطة في مدينة كارابولاك في جمهورية انغوشيا من الممكن ان يكونا حلقة في سلسلة من الهجمات الإرهابية التي نفذت في وقت سابق في موسكو وداغستان.

وقال المصدربهذا الصدد، "بالتأكيد نحن ندرس العلاقة المحتملة بين الانفجارين في كارابولاك بإنغوشيا، اللذين وقعا صباح يوم الاثنين، والهجمات الإرهابية في موسكو و داغستان ، التي وقعت في وقت سابق".

ووفقا لرأيه، فان خلف هذه الجرائم  "قد تكون هي نفسها القوى التي تسعى الى زعزعة استقرارالوضع ". ومع ذلك ، فانه يعتقد، بان العمليتين الارهابيتين الاخيرتين في انغوشيا لهما خصوصيتهما الخطيرة.

واوضح ان التفجيرين اللذين نفذا  في محطتي المترو بموسكو استهدفا  المدنيين، اما  الهجمات التي نفذت في داغستان وانغوشيا فاختارت العناصر الامنية لتكون هدفا للارهاب.

وفي الوقت نفسه ، اكد المصدر ان الاستنتاجات النهائية في معرفة العلاقة بين هذه الهجمات لايمكن الجزم بها الابعد استكمال التحقيقات والنظر بدقة في جميع الظروف  التي احاطت بالهجمات الارهابية الاخيرة.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)