وزير الدفاع الألماني: ما يجري في افغانستان هو الحرب

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/45162/

سمى وزير الدفاع الألماني كارل تيودور تسو جوتنبرج لأول مرة ما يجري في افغانستان بأنه "حالة حرب". وأوضح في مؤتمر صحفي عقده يوم 4 ابريل/نيسان انه اخذًا بالاعتبار ما يجري في الاقاليم الافغانية يمكن وصف هذه الحالة باللغة العامية بأنها "حالة حرب"، مؤكدا على ان القوات الالمانية ستبقى في هذه البلاد رغم ما تكبدته من خسائر.

سمى وزير الدفاع الألماني كارل تيودور تسو جوتنبرج لأول مرة  ما يجري في افغانستان بأنه "حالة حرب". وأوضح في مؤتمر صحفي عقده يوم 4 ابريل/نيسان انه اخذًا بالاعتبار ما يجري في الاقاليم الافغانية يمكن وصف هذه الحالة باللغة العامية بأنها  "حالة حرب"، مؤكدا على ان القوات الالمانية ستبقى في هذه البلاد رغم ما تكبدته من خسائر.

واشار الوزير على وجه الخصوص الى ان مهمة الجنود الالمان المتواجدين في منطقة هندكوش تهدف الى ضمان الامن في هذه المنطقة التى تؤثر زعزعة الوضع فيها فى  تطورات الاوضاع في الكثير من انحاء العالم، وفي المقام الاول في البلدان المجاورة ذات القدرات النووية. 
هذا وقد قدم الوزير تعازيه لأسر الضحايا من عناصر القوات الالمانية الذين سقطوا في المعارك مع مقاتلي طالبان يوم 2 ابريل/نيسان بالقرب من ولاية قندوز، وأعرب في الوقت نفسه عن أسفه لمقتل 6 من الجنود الأفغان عن طريق الخطأ على يد الجنود الألمان.
وكان عناصر من القوات الالمانية اطلقوا  بغير عمد النيران على جنود أفغان مساء يوم 2 ابريل/نيسان، وافادت وزارة الدفاع الافغانية ان الحادث وقع في مقاطعة تشاردار في ولاية قندوز شمالي أفغانستان التى شهدت في وقت سابق من اليوم ذاته اشتباكات عنيفة بين القوات الالمانية وحوالي 200 من مقاتلي طالبان الذين هاجموا دورية تابعة للقوات الالمانية. وكانت المواجهة المذكورة بين الجنود الألمان وعناصر من حركة طالبان  التي أسفرت عن مقتل 3 جنود ألمان وإصابة 8 آخرين بجروح تعد اسوأ هجوم  تتعرض له القوات الالمانية العاملة في اطار قوات الناتو بأفغانستان.
والجدير بالذكر ان تعداد القوات الالمانية في افغانستان يبلغ 4300 عسكري  يتمركزون شمال البلاد. ومن المقرر أن تنتهي مهمتهم في أفغانستان أواخر العام الجاري.

المصدر: وكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك