كذب المنجمون ولو عرفوا الغيب بأوراق التارو

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/45145/

يعتبر علم قراءة الغيب عن طريق أوراق التارو أحد أقدم العلوم الروحية والنفسية حيث يعتقد العرافون والمنجمون بقدرة هذه الأوراق على معرفة الغيب ومساعدة الإنسان على تخطي الصعوبات.وليلى مقداد المولودة من أب لبناني وام روسية واحدة من فتيات كثيرات احترفْنَ هذا النوع من قراءة الحظ..

يعتبر علم قراءة الغيب عن طريق أوراق التارو أحد أقدم العلوم الروحية والنفسية حيث يعتقد العرافون والمنجمون بقدرة هذه الأوراق على معرفة الغيب ومساعدة الإنسان على تخطي الصعوبات.وليلى مقداد المولودة من أب لبناني وام روسية واحدة من فتيات كثيرات احترفْنَ هذا النوع من قراءة الحظ..

حكاية ليلى مع التارو ليست حكاية صدفة فحسب او دراسة فحسب انما هي حكاية مزيج الصدفة والدراسة والوراثة، فليلى المقداد المولودة من أب لبناني وام روسية تعرفت على ورق التارو من خلال كتب معروضة في المكتبات وهي في سن المراهقة فقررت الالتحاق بمعاهد خاصة لتعميق معرفتها ببطاقات القراءة الروحانية .
التارو عند ليلى حرفة ونمط عيش، الاوراق تتقلب بين اناملها بانسياب، تمنحها اسلوبا خاصا في التحدث والملبس.
نقلت ليلى موهبتها  في قراءة اوراق التارو من موسكو الى بيروت ، واللبنانيون تعرفوا حديثا على هذا النوع الجديد من التنجيم الذي يحمل جذورا وراثية بالنسبة لليلى.
النجاح، الفشل، الحب، المال الزواج، الموت ،والمصير .. امور الحياة كلها تظهر على ورق التارو الذي بات يحظى باهتمام العديد من الاشخاص هنا في لبنان ، متفوقا على بقية انواع التنجيم.

المزيد من التفاصيل في التقرير المصور

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)