نجاد: أي عملية عسكرية جديدة على قطاع غزة ستقرب من موت اسرائيل

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/45108/

حذّر الرئيس الايراني محمود أحمدي نجاد إسرائيل من شن أي عملية عسكرية جديدة على قطاع غزة،مؤكدا ان مغامرة جديدة ستقرب اسرائيل من موت محتوم. وقال نجاد ان الضغوط الدولية على طهران تعزز تصميم ايران على مواصلة برنامجها النووي، مشيراً الى ان التلويح بفرض عقوبات جديدة على بلاده لن يكبح الامة الايرانية عن المضي ببرنامجها النووي.

حذّر الرئيس الايراني محمود أحمدي نجاد إسرائيل من شن أي عملية عسكرية جديدة على قطاع غزة، وقال في خطاب ألقاه في سرجان جنوب شرق إيران يوم 3 ابريل/نيسان إن الاسرائيليين يبحثون عن ذريعة لمهاجمة غزة، مؤكدا ان مغامرة جديدة ستقرب اسرائيل  من موت محتوم.

واضاف نجاد مخاطبا الاسرائيليين والذين يدعمونهم، " كفى جرائم، إن مغامرة جديدة لن تنقذكم، بل ستقرّبكم من موت محتوم" .
وتأتي هذه التحذيرات على خلفية تهديدات نائب رئيس الوزراء الاسرائيلي سيلفان شالوم بـعملية عسكرية جديدة ضد قطاع غزة إن لم يتوقف  إطلاق الصواريخ من قطاع غزة على إسرائيل.

الضغوطات الغربية  تعزز تصميم ايران على مواصلة برنامجها النووي

وقال الرئيس الايراني في خطابه انه ليس من شأن الضغوط الدولية الا ان تعزز تصميم ايران على مواصلة برنامجها النووي، مشيرا الى ان تلويح الدول الغربية بفرض عقوبات جديدة لن يكبح ايران عن المضي ببرنامجها النووي،  وأضاف "لا تظنوا ان بامكانكم وقف مضي الامة الايرانية على طريق التقدم".

 وتابع نجاد بالقول  "بامكانكم بذل كل المساعي الممكنة.. اصدار تصريحات وتبني قرارات، لكن كلما ازداد عداؤكم لنا ازداد تصميم الامة الايرانية على المضي قدما".

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك