الاحتفالات المسيحية بالجمعة العظيمة

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/45085/

احيا المسيحيون يوم 2 ابريل/نيسان مناسبة الجمعة العظيمة استحضارا لذكرى صلب السيد المسيح بمدينة القدس القديمة. وخرج آلاف المسيحيين من كافة الطوائف والأجناس للسير على درب الآلام في القدس القديمة، وسط اجراءات امنية مشددة. وكانت الشرطة الإسرائيلية اعلنت حالة الطوارئ الى ما بعد الأعياد، وقامت بنشر ما يزيد عن 2500 شرطي حول المدينة القديمة.

احيا المسيحيون يوم 2 ابريل/نيسان مناسبة الجمعة العظيمة استحضارا لذكرى صلب السيد المسيح  بمدينة القدس القديمة. وخرج آلاف المسيحيين من كافة الطوائف والأجناس للسير على درب الآلام في القدس القديمة، وسط اجراءات امنية مشددة. 
وترأس بطريرك القدس للاتين فؤاد الطوال قداس الجمعة العظيمة. واجتمع مسيحيو التقويمين الغربي والشرقي وحملوا الشموع والصلبان المزخرفة باتقان، مرددين الصلوات والابتهالات في جو من الخشوع. وشارك الحجاج في مراحل درب الصليب التي تحيي ذكرى عذاب السيد المسيح وموته على الصليب، وساروا في مسيرة رافعين الصلبان ومرددين الصلوات. وانطلقت مسيرة الالام من كنيسة الجلد متوقفة عند محطات "درب الآلام" الـ 14 في شوارع القدس، وانتهت المسيرة في كنيسة القيامة. وصلى المسيحيون الذين استطاعوا الوصول الى الكنيسة بلغات مختلفة لاتينية ويونانية وعربية وروسية وانجليزية.
ومرت احتفالات هذه السنة في ظروف أمنية مشددة، خاصة مع وجود العديد من سفراء الدول، اذ أعلنت الشرطة الإسرائيلية حالة الطوارئ الى ما بعد الأعياد، وقامت بنشر ما يزيد عن 2500 شرطي حول المدينة القديمة، حيث تم وضع الحواجز على طول طريق الالام وعلى الطرقات المؤدية الى مداخل كنيسة القيامة في القدس القديمة.
المصدر: روسيا اليوم + فرانس بريس

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)