النيابة العامة: تحديد هوية الانتحارية التي فجرت نفسها في محطة مترو "بارك كولتوري" بموسكو

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/45075/

اعلن فلاديمير ماركين ممثل هيئة التحقيق التابعة للنيابة العامة في موسكو ان اجهزة الامن تمكنت بواسطة الفحص الجيني والمعاينة الطبية وكذلك التدقيق الشخصي من تحديد هوية الارهابية الانتحارية التي فجرت نفسها يوم 29 مارس/آذار الماضي في محطة مترو "بارك كولتوري" في العاصمة الروسية موسكو.

اعلن فلاديمير ماركين، ممثل هيئة التحقيق التابعة للنيابة العامة في موسكو، ان اجهزة الامن تمكنت بواسطة الفحص الجيني والمعاينة الطبية وكذلك التدقيق الشخصي من تحديد هوية الارهابية الانتحارية التي فجرت نفسها يوم  29 مارس/آذار الماضي بمحطة مترو  "بارك كولتوري" في العاصمة الروسية موسكو.
وقال ماركين في 2 ابريل/نيسان ان هناك تعاوناً وثيقاً بين هيئة التحقيق من جانب ووزارة الداخلية الروسية ومجلس الامن القومي من جانب آخر، وان التحقيقات والتحريات بملابسات الحادث لا تزال مستمرة في اطار القضية الجنائية التي تم رفعها بتهمة الارهاب.
واضاف فلاديمير ماركين ان التحريات تجري الآن  لتحديد هوية الانتحارية الثانية التي فجرت نفسها في محطة مترو "لوبيانكا"،  وكذلك للتوصل الى هويات مخططي العمليتين ومن يقف وراءهم.
هذا وكانت اللجنة الفيدرالية الوطنية لمكافحة الارهاب قد اعلنت انها تتخذ الاجراءات اللازمة بهدف "العثور على الجناة وعلى كل من شارك وخطط وحرض على ارتكاب العمل الارهابي والقضاء على نشاطهم".
وتشير المعلومات التي اعلنت عنها اجهزة الامن الروسية الى ان الانتحارية التي تم تحديد هويتها  تدعى جنات عبدورحمانوفا (او عبدولايفا) وهي من مواليد عام 1992 وكانت تقطن منطقة خاسافيورت الداغستانية.

مسؤول امني: عثرنا على  شقة شركاء الارهابيتين ونرجح استخدامها كمعمل للمتفجرات

الى ذلك صرح مسؤول امني لوكالة "انترفاكس" انه تم العثور على الشقة التي استأجرها شركاء الارهابيتين، مشيراً الى ان هذه الشقة تقع في منطقة "خاموفنيكي " الواقعة بالقرب من موقع الانفجار الثاني بمحطة مترو "بارك كولتوري"، القريبة من مركز العاصمة الروسية موسكو.
ولا يستبعد المسؤول الامني ان تكون هذه الشقة قد استخدمت كمختبر بعد ان تم احضار المواد الضرورية لاعداد المتفجرات التي تم استخدامها في العمليتين الارهابيتين بواسطة مشاركين ومخططين لها، مضيفاً ان ضالعين آخرين  في العمليتين قاموا  باحضار الحزامين الناسفين الى محطة "فوروبيوبي غوري"( التي استقلت الانتحاريتان منها قطار المترو )  ورجح مشاركة رجلين في العملية وان كل واحد منهما رافق امرأة حتى عربة المترو ، ليفجر حزامها الناسف عن بعد في الوقت المحدد. كما لفت الى ان الرجلين المرافقين مكثا  بعد الحادث في الشقة لبعض الوقت ثم غادرا الموقع، مؤكداً انه قد تم تحديد هويتيهما ايضاً، وان البحث عنهما جار الآن.

الى ذلك اشارت وكالة "انتر فاكس" الى عدم وجود معلومات رسمية تؤكد هذه الانباء.
يذكر ان انفجارين انتحاريين وقعا في محطتي مترو بالعاصمة الروسية يفصل بينهما فارق زمني لا يتجاوز الـ 40 دقيقة، اذ وقع الاول في محطة "لوبيانكا" والثاني في محطة "بارك كولتوري" ليحصدا ارواح 40 شخصاً ويسفرا عن اصابة اكثر من 80 شخصا اخر  بجروح.

المصدر: وكالات

للمزيد من التفاصيل عن الانتحارية جنات عبدورحمانوفا 

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)