الرئيس الروسي يقترح تشديد العقوبات على جميع الضالعين في النشاط الارهابي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/45067/

اعلن الرئيس الروسي دميتري مدفيديف يوم 2 ابريل/نيسان انه مقتنع من ان الاجهزة الخاصة ولجنة التحقيق لدى الادعاء العام الروسي ستتخذ جميع الاجراءات اللازمة من اجل العثور على مدبري الهجمات الارهابية في مترو موسكو ومدينة قيزلار بداغستان .

 اعلن الرئيس الروسي دميتري مدفيديف يوم 2 ابريل/نيسان انه مقتنع من ان الاجهزة الخاصة ولجنة التحقيق لدى الادعاء العام الروسي ستتخذ جميع الاجراءات اللازمة من اجل العثور على مدبري الهجمات الارهابية في موسكوومدينة قزلار الداغستانية. وقال مدفيديف في لقاء مع زعماء الكتل النيابية بقصر الكرملين "ان مدير هيئة الامن الفدرالية اطلعني على ان التحقيق يسير بوتيرة سريعة، فلنرى ما ستكون نتائجه، لكنني مقتنع من ان اجهزة الامن الخاصة ولجنة التحقيق لدى الادعاء العام تتخذ جميع التدابير اللازمة بغية اجراء التحقيق بصورة فعالة من اجل معرفة المجرمين".
وفي السياق ذاته شدد مدفيديف على ان السلطات الروسية ورئيس الدولة شخصيا سيركزون على حماية المواطنين واحالة المجرمين الذين دبروا الاعمال الارهابية الى العدالة. واشار الرئيس الى ان اولئك الذين ينظمون الهجمات الارهابية "يحاولون زرع بذور الانشقاق في الوعي الاجتماعي والتأكيد على ان مواجهة الاجرام امر خطر بالنسبة للمواطنين، ولذلك لا يتعين مكافحة الاجرام"، وهذا مما يؤدي الى "سلسلة الاستنتاجات التى  قد يسفر عنها تفكيك وحدة البلاد"، حسبما يعتقد مدفيديف. واكد ان "جهود الدولة وجهودي شخصيا ستتركز على حماية المواطنين واحالة المجرمين الى العدالة".
وشدد الرئيس على انه "من المهم جدا في ظروف كهذه ان يكون هناك توحيد الرأي العام في المجتمع بشأن هذه المسائل (التصدي للارهاب)". واضاف قوله "اني على قناعة بأنه لا يوجد، بل ولن يكون هناك ، اي خلاف فيما بيني وبين الكتل النيابية حول هذا الموضوع".
واعاد الرئيس الروسي الى الاذهان انه اقترح تشديد العقوبة على كل من يقدم مساعدة للارهابيين، مشيرا الى انه ناقش هذا الاقتراح مع المسؤولين الداغستانيين خلال زيارته الى جمهورية داغستان مؤخرا. واوضح مدفيديف "برأيي ينبغي وضع نظام العقوبات الذي سيكون وفقه تقديم اي نوع من المساعدة للارهابيين – ولو كان يتمثل في اعداد الشوربة او غسل الملابس – سيشكل عناصر مكونة للجريمة". وشدد الرئيس على ان "في هذا الحال وحده سيكون هناك امل باحالة هؤلاء الاشخاص الى العدالة بشكل لازم"، مضيفا قوله "باعتقادي لا يجوز ابداء اي نوع من التساهل فيما يتعلق بهذا النوع من الجرائم بغض النظر عن تقسيم الواجبات (فيما بين الارهابيين ومساعديهم)، فان تقسيم الواجبات على هذا النمط امر طبيعي عند جماعات اجرامية".

هذا وقد بعث الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد برسالة تعزية الى نظيره الروسي بضحايا الهجمات الارهابية في موسكو وقزلار، متمنيا الشفاء العاجل للمصابين. وجاء في الرسالة ان "جمهورية ايران الاسلامية تعرف جيدا ما هو الارهاب، فقد عانت بنفسها من مظاهره، وتندد بحزم بالنشاط الارهابي". وسبق لوزير الخارجية الايراني منوشهر متكي ان قدم ايضا لنظيره الروسي سيرغي لافروف التعازي بضحايا العمليات الارهابية.

المصدر: وكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)