المسألة الايرانية محور مكالمة هاتفية بين اوباما وهو جينتاو

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/45035/

اكد الرئيس الامريكي باراك اوباما يوم 2 ابريل/نيسان ان الولايات المتحدة ستستمر في ممارسة الضغط على ايران. وقال اوباما في حديث لشبكة "سي بي اس" ان جميع المعلومات المتوفرة تشير الى ان طهران تسعى الى الحصول على امكانية لصنع اسلحة نووية.

قال البيت الأبيض إن الرئيس الأمريكي باراك أوباما ناقش مع الرئيس الصيني هو جينتاو في إتصال هاتفي استمر لنحو الساعة يوم الخميس المسألة الايرانية وتعهدات مجموعة العشرين لتحقيق النمو الاقتصادي.
وأضاف البيت الابيض قائلا في بيان أصدره بعد الاتصال الهاتفي، ان الرئيس أوباما اكد أهمية العمل المشترك لارغام ايران على الايفاء بإلتزاماتها الدولية.

ورحب البيت الأبيض الخميس بقرار الصين الانضمام إلى قوى غربية في مفاوضات بشأن جولة جديدة من العقوبات على ايران الا ان بكين رفضت سابقا مناقشة احتمال فرض مثل هذه العقوبات. في هذه الأثناء قالت مصادر غربية أن دبلوماسيين رفيعي المستوى في السداسية اتفقوا على البدء بمشاورات من أجل مشروع قرار في مجلس الأمن يتضمن عقوبات على طهران.

ويأتي ذلك في الوقت الذي  يزور فيه امين المجلس الاعلى للامن القومي الايراني سعيد جليلي  الصين في محاولة منه اقناع القيادة الصينية بعدم الانضمام الى مناقشة فرض عقوبات جديدة على ايران. وسيعقد جليلي يوم الجمعة مؤتمرا مكرسا لموضوع "موقف طهران من النشاط الايراني النووي".

وأشادت الولايات المتحدة أيضا بخطط الرئيس الصيني لحضور قمة في واشنطن بشأن الانتشار النووي في وقت لاحق من هذا الشهر.

وقال البيان: رحب الرئيس أوباما بقرار الرئيس هو جينتاو حضور قمة الأمن النووي المقبلة التي ستكون فرصة مهمة لمعالجة اهتمامها المشترك بوقف الانتشار النووي والوقاية من الارهاب النووي.
واكد هو جينتاو بدوره ان الصين تولي اهمية كبيرة لمسائل الامن النووي وانها تعارض انتشار الاسلحة النووية والارهاب النووي وتدعم الجهود الدولية الرامية الى تعزيز التعاون في مسائل الامن النووي.

وناقش الرئيسان كذلك اهمية تطوير العلاقات البناءة بين البلدين.  وقد اشار اوباما الى ضرورة عمل البلدين اسوة مع الاقتصاديات الدولية الكبرى على تجسيد اهداف دول العشرين الكبار الرامية الى تحقيق النمو الاقتصادي المتزن والمستقر.
يذكر ان العلاقات بين واشنطن وبكين التي بدأت بالتحسن بعد القمة الامريكية ـ الصينية في واشنطن، تعرضت لنكسة جديدة في الاونة الاخيرة. ويتمثل السبب الرئيسي لذلك  في نية الولايات المتحدة تزويد تايوان باسلحة قيمتها 6.4 مليار دولار.

اوباما: واشنطن ستستمر في ممارسة الضغط على ايران

اكد الرئيس الامريكي باراك اوباما يوم 2 ابريل/نيسان ان الولايات المتحدة ستستمر في ممارسة الضغط على ايران. وقال اوباما في حديث لشبكة "سي بي اس" ان "جميع المعلومات المتوفرة تشير الى ان طهران تسعى الى الحصول على امكانية لصنع اسلحة نووية". وشدد اوباما على انه في حال تمكنت ايران من ذلك فقد تكون قادرة على زعزعة الوضع في الشرق الاوسط، مما سيؤدي الى سباق تسلح في المنطقة. واضاف الرئيس الامريكي قوله "لقد قلت في السابق اننا لا نستبعد اي احتمال، وسنواصل ممارسة الضغوط (على الايرانيين) وتقييم سلوكهم".
وكان الرئيس اوباما صرح مؤخرا بأنه سيعمل على فرض عقوبات جديدة على ايران في اطار الامم المتحدة قبل نهاية شهر مايو/ايار المقبل.

المصدر: وكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك