الحصار الإسرائيلي على غزة يفرج عن الملابس والأحذية

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/45023/

في ظل الحصار الإسرائيلي المفروض على قطاع غزة، لم يكن هناك من خيارات كثيرة أمام وطأة الحصار سوى اللجوء الى تدمير الجدار الفاصل مع مصر أو تعزيز التجارة التي تأتي عبر الأنفاق السرية تحت الارض ، والسبب هو قائمة الممنوعات الطويلة التي حظرت إسرائيل ادخالها الى القطاع وشملت حتى الملابس والأحذية.

في ظل الحصار الإسرائيلي المفروض على قطاع غزة، لم يكن هناك من خيارات كثيرة أمام وطأة الحصار سوى اللجوء الى تدمير الجدار الفاصل مع مصر أو تعزيز التجارة التي تأتي عبر الأنفاق السرية تحت الارض ، والسبب هو قائمة الممنوعات الطويلة التي حظرت إسرائيل ادخالها الى القطاع وشملت حتى الملابس والأحذية.

الا ان سلطات الحصار اعطت مؤخراً موافقتها على إدخال ما هو محتجز  في موانئها من الاحذية والملابس منذ عام 2007، بمعدل عشر شاحنات يوميا. وهذا السماح لم يلغ قساوة الحصار لكنه رفع قائمة البضائع المسموح دخولها الى 73 نوعا.
الحصار غير مشروع هذه حقيقة بديهية، ولكن ما لم ولن يفهمه الناس هنا هو كيف يمكن أن تشكل الملابس والأحذية خطرا على دولة إسرائيل ، وما هو المبرر الأمني  لوضعها في قائمة المحظورات !.

المزيد من التفاصيل في التقرير المصور

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)