الجهود الامريكية لم تفلح باقناع احزاب المعارضة السودانية بالمشاركة في الانتخابات

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/45022/

اعلن محمد زكي، رئيس مكتب زعيم حزب الامة المعارض في السودان الصادق المهدي، ان قرار انسحاب الاحزاب المعارضة من الانتخابات الرئاسية قد يفسد عملية الانتخابات برمتها، ويسبب الضرر لعملية التوافق الداخلي.

اعلن محمد زكي، رئيس مكتب زعيم حزب الامة المعارض في السودان الصادق المهدي، ان قرار انسحاب الاحزاب المعارضة من الانتخابات الرئاسية قد يفسد عملية الانتخابات برمتها، ويسبب الضرر لعملية التوافق الداخلي.

وقال زكي  يوم  1 ابريل/نيسان ان 5 من المرشحين المستقلين وممثلي احزاب لا تمثل ثقلاً سياسياً كبيرأً في البلاد قرروا مواصلة المشاركة في الانتخابات ضد الرئيس الحالي عمر حسن البشير.
يذكر ان اعلان احزاب المعارضة قد جاء عقب سحب الحركة الشعبية لتحرير السودان لمرشحها ياسر عرمان من الماراثون الانتخابي لمنصب الرئيس السوداني، وذلك اعتراضاً على انتهاكات للقانون واحتجاجاً على عدم توفر الامن في اقليم دارفور. هذا واعلنت الحركة الشعبية لتحرير السودان انها سوف تقاطع الانتخابات في هذا الاقليم على كافة المستويات.
ويرى مراقبون ان مقاطعة احزاب المعارضة السودانية للانتخابات القادمة قد تسبب ضرراً كبيراً في العملية السياسية  ككل، وفي الوفاق الداخلي الهش الذي تم التوصل اليه مؤخراً.
هذا وكان المبعوث الامريكي الخاص للسودان سكوت غريشن قد اجتمع في العاصمة السودانية الخرطوم في وقت مبكر من يوم  1 ابريل/نيسان مع قادة الاحزاب المعارضة، وحاول ان يثنيهم عن قرارهم بالعدول عن المشاركة في الانتخابات العامة.
والتقى المبعوث الامريكي بزعيم حزب المؤتمر الشعبي، الناشط الاسلامي المعروف حسن الترابي، كما التقى بزعيم الحزب الاتحادى الديمقراطى محمد عثمان الميرغنى، بالاضافة الى عدد من اعضاء حزب الامة.    
هذا وتعتبر الانتخابات الرئاسية والبرلمانية والمحلية المزمع اجراؤها في السودان ما بين 11 و 13 من الشهر الجاري، هي الانتخابات الاولى في السودان منذ 24 عاماً. كما يعتبر الاستفتاء حول مصير جنوب السودان الذي من المؤمل القيام به في يناير/كانون الثاني عام  2011 احد اهم شروط اتفاقية السلام الموقعة في عام  2005 بين الخرطوم وجيش تحرير السودان، والذي يقضي بتحديد الوضع القانوني لجنوب السودان.
وتدعو احزاب المعارضة، بما فيها الحركة الشعبية لتحرير السودان، الى تاجيل موعد الانتخابات انطلاقاً من انها لا يمكن ان تكون حرة ونزيهة ، حسب رأيها.

المصدر: وكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية