رئيس غينيا بيساو يؤكد على استقرار الوضع في البلاد بعد انباء عن محاولة انقلاب عسكري

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/45020/

تضاربت الانباء حول الوضع في غينيا بيساو بعد ان قامت مجموعة من العسكريين بزعامة انطونيو اينجاي نائب قائد الاركان العامة يوم 1 ابريل/نيسان باحتجاز كل من رئيس الوزراء وقائد القوات المسلحة. واكد رئيس البلاد مالام باكاي سانها بعد التقاءه العسكريين المتمردين ان الوضع في البلاد تحت السيطرة.

تضاربت الانباء حول الوضع في غينيا بيساو بعد ان قامت مجموعة من العسكريين بزعامة انطونيو اينجاي نائب قائد الاركان العامة يوم 1 ابريل/نيسان باحتجاز كل من رئيس الوزراء وقائد القوات المسلحة. واكد رئيس البلاد مالام باكاي سانها بعد التقاءه  العسكريين المتمردين ان الوضع في البلاد تحت السيطرة " ولا توجد هناك اية مشاكل".
واوضح الرئيس ان احداث اليوم ترجع الى وجود  "مشكلة فيما بين العسكريين امتدت الى الحكومة المدنية".
وحسب المعلومات المتوفرة فلا يزال العسكريون تحت قيادة اينجاي يسيطرون على وسط العاصمة بيساو. فقد سبق لاينجاري ان اعلن نفسه قائدا للقوات المسلحة، بعد ان امر باعتقال قائد الاركان العامة الجنرال زامورو اندوتو وغيره من القادة العسكريين الذين لايزالون قيد الاحتجاز.
وبموجب اخر الانباء فقد أطلق العسكريون  سراح رئيس الوزراء كارلوس غومز جونيور بعد ساعات من توقيفه في مكتبه صباح اليوم.
وخلال ساعات الصباح قطعت برامج الإذاعة وحلت بدلها الموسيقى العسكرية. وكان مئات المواطنين تظاهروا أمام مقر الحكومة في بيساو مطالبين بإطلاق سراح غومز.
هذا وقد نددت الحكومة البرتغالية بالاحداث الجارية في غينيا بيساو التى تم اعلان استقلالها عن البرتغال عام 1974، داعية الى اعادة احلال النظام الدستوري في البلاد. وجاء في بيان صدر عن وزارة الخارجية البرتغالية ان "الحكومة تدين بحزم الاحداث التى شهدتها بيساو صباح اليوم وترفض كل المحاولات الرامية لتغيير النظام الدستوري في الدولة".

المصدر: وكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك