موسكو لا ترى اي خلفية سياسية وراء مرسوم مدفيديف الخاص بالعقوبات ضد كوريا الشمالية

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/45008/

ليست هناك اي خلفية سياسية للمرسوم الذي وقعه الرئيس الروسي مؤخرا الخاص بانضمام موسكو الى عقوبات مجلس الامن الدولي المفروضة على كوريا الشمالية. اعلن ذلك الناطق الرسمي باسم الخارجية الروسية اندريه نيستيرينكو في مؤتمر صحفي عقد يوم 1 ابريل/نيسان بموسكو.

ليست هناك اي خلفية سياسية للمرسوم الذي وقعه الرئيس الروسي مؤخرا  الخاص بانضمام موسكو الى عقوبات مجلس الامن الدولي المفروضة على جمهورية كوريا الديمقراطية  الشعبية ، علما ان التنسيق في هذا المرسوم جرى على مستوى الوزارات  واستغرق عدة اشهر.
اعلن ذلك الناطق الرسمي باسم وزارة الخارجية الروسية اندريه نيستيرينكو في مؤتمر صحفي عقد يوم 1 ابريل/نيسان بموسكو.
وكان رئيس روسيا دميتري مدفيديف   قد وقع يوم 30 مارس/آذار الماضي  مرسوما يقضي بانضمام روسيا  الى عقوبات مجلس الامن الدولي المفروضة على كوريا الشمالية من جراء قيام بيونغ يانغ  بتجارب نووية. وكان مجلس الامن الدولي قد اصدر القرار المرقم 1874 والمؤرخ 12 يونيو/حزيران الذي يقضي بفرض بعض القيود على جمهورية كوريا الديمقراطية  الشعبية.
 واوضح اندريه نيستيرينكو قائلا:" ان روسيا الاتحادية تلتزم بدقة  بنظام العقوبات ابتداءا من  اعتماد مجلس الامن الدولي للقرار المرقم 1874 المؤرخ 12 يونيو حزيران. اما فيما يتعلق بمرسوم الرئيس الروسي   فيعتبر  اجراءا  داخليا ".
وقال اندريه نيستيرينكو  ان روسيا الاتحادية تنطلق من ان العقوبات  بحق جمهورية كوريا الديمقراطية  الشعبية  مفروضة ليس لمدة  غير محدودة ، وقد تلغى في حال تغير الوضع في شبه الجزيرة الكورية.
وختم اندريه نيستيرينكو قوله :" اننا ننطلق من انه يجب ايجاد  قرار سياسي للقضية في اطار  المحادثات السداسية . واننا ندعو الى  استئناف هذه المحادثات في اسرع وقت". 
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)