موسكو تشيع ضحايا العمليتين الإرهابيتين

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/44981/

تشيع موسكو يوم 1 ابريل/نيسان ضحايا العمليتين الإرهابيتين اللتين هزتا شبكة مترو الأنفاق في محطتي "لوبيانكا" و "بارك كولتوري، ومن المتوقع أن يتم تشييع أكثر من 30 شخصا وذلك في مدينة موسكو وخارجها في مدن كالوغا وكورسك وسيفاستوبول وغيرها.

تشيع موسكو يوم 1 ابريل/نيسان ضحايا العمليتين الإرهابيتين اللتين هزتا شبكة مترو الأنفاق في محطتي "لوبيانكا" و "بارك كولتوري، ومن المتوقع أن يتم تشييع أكثر من 30 شخصا وذلك في مدينة موسكو وخارجها في مدن كالوغا وكورسك وسيفاستوبول وغيرها.

وندد أكثر من 20 عالما مسلما بينهم 5 مفتين من روسيا بالتفجيرات الانتحارية التي نفذها متطرفون في موسكو وداغستان وقدموا تعازيهم لأسر الضحايا. وقد وصفوا هذه الهجمات في بيان لهم بالارهابية والاجرامية وبأنها تتنافى مع معتقدات الدين الاسلامي. وأوضح العلماء أن الاسلام يتمسك بقدسية أرواح البشر، وأنه لا يمكن تبرير أعمال القتل أو اضفاء المشروعية عليها مهما كانت الذريعة. كما أكد العلماء الرفض الواسع بين المسلمين في أنحاء العالم لعنف المتشددين الذين يزعمون قيامهم بهذه الاعمال باسم الاسلام، حسب تعبيرهم.

هذا وقد شارك أكثر من 3000 شخص في مهرجان نظم وسط العاصمة الروسية موسكو تحت اسم "الجيل ضد الإرهاب"، حيث تم وضع الزهور والشموع ترحما على من سقط في الإعتداءين وتضامنا مع ذوي الضحايا.

وكان عدد من السفراء العرب قد وضعوا أكاليل من الزهور داخل محطة مترو "لوبيانكا" تضامنا مع الشعب الروسي وأهالي ضحايا الانفجارين الارهابيين في مترو الانفاق بموسكو.

وكان الرئيس الروسي دميتري مدفيديف قد أشار الى  أن العمليات الارهابية في موسكو و الانفجارات التي هزت مدينة قزلار الداغستانية وأودت بحياة 12 شخصا، هي حلقات في سلسلة واحدة، مؤكدا على استمرار نهج الحكومة الروسية في مكافحة الارهاب .

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)