الرياض شهدت تشكيل مجلس نقدي للدول الخليجية الاربع

مال وأعمال

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/44940/

اسفر اجتماع المحافظين في المصارف المركزية للدول الخليجية الاربع الذي يعقد حاليا بالرياض عن تشكيل ما يدعى بالمجلس النقدي الخليجي بمثابة مصرف مركزي اقليمي لا يمكن بدونه اصدار عملة موحدة او اداء المنظومة المالية الموحدة لعملها .

اسفر اجتماع المحافظين في المصارف المركزية للدول الخليجية الاربع الذي يعقد حاليا بالرياض عن  تشكيل ما يدعى بالمجلس النقدي الخليجي بمثابة مصرف مركزي اقليمي  لا يمكن بدونه اصدار عملة موحدة او اداء المنظومة المالية الموحدة لعملها .
وقد انتخب محمد الجاسر مدير المصرف المركزي في السعودية اول  رئيس للمجلس النقدي الخليجي، ومحافظ مصرف البحرين المركزي رشيد محمد المعراج نائبا للرئيس.
وقد اعطت القرارات الصادرة عن الاجتماع الدوري للاتحاد النقدي الذي يضم السعودية والكويت والبحرين وقطر دفعة جديدة للمضي قدما في مسيرة اصدار العملة الموحدة للدول الاعضاء في مجلس التعاون الخليجي والتنسيق في السياسة النقدية  وانشاء تشكيلة شرق اوسطية على غرار الاتحاد الاوروبي.
ويعتبر مجلس التعاون الخليجي الذي تم تشكيله عام 1981  وضم كلا من البحرين وقطر والكويت والامارات العربية المتحدة وعمان والسعودية ، يعتبر  احدى المنظمات الاقليمية الناجحة في الشرق الاوسط التي يقوم نشاطها على عدد من الاتفاقيات السياسية والتجارية والاقتصادية.
ويجري بحث مسألة اصدار العملة الموحدة  للدول الاعضاء في مجلس التعاون الخليجي منذ عام 2001 . وكان من المخطط  ان يشهد عام 2010  اختتمام المرحلة التحضيرية للانتقال الى  العملة الموحدة  . لكن المسيرة واجهت  عقبات . وعلى سبيل المثال فان  سلطنة عمان  رفضت رسميا عام 2006 الانضمام الى  الاتحاد النقدي الموحد. واتخذت الامارات العربية المتحدة عام 2009  قرارا بالامتناع في هذه المرحلة عن المشاركة في عمل الاتحاد النقدي.
ويشير المحللون الماليون  الى ان رفض الامارات العربية المتحدة هذا  له علاقة بانعدام وحدة المواقف في مسائل  تنظيم السوق والمنظومات المالية وكذلك عواقب الازمة المالية التي مست الدول الخليجية المستخرجة للنفط ايضا.. وبالاضافة الى ذلك فان الاماراتيين  لا يرضيهم قرار  جعل  مقر المصرف المركزي الاقليمي في السعودية.
لكن السعوديين يستمرون في دفع فكرة توحيد دول المنطقة تحت رعاية الاتحاد النقدي القائم في واقع الامر.
وقال عبد الرحمن العطية الامين العام لمجلس التعاون الخليجي الذي  يشارك في اجتماع الرياض :" اننا نأمل بان تلتحق الدولتان الشقيقتان عمان والامارات العربية المتحدة  باتحادنا وبأنهما ستسهمان بشكل رئيسي  في عملية تشكيل الفضاء النقدي الموحد في المنطقة".
ان الاتحاد النقدي ولجانه الفنية التي تم تشكيلها في الاجتماع مدعوة لرسم اطر لاصدار العملة النقدية الموحدة بما في ذلك تحديد  سعر صرفها  واتخاذ الخطوات التمهيدية  الرامية الى تأسيس المصرف المركزي الاقليمي.
لكن تبقى مسألة محورية لم يتم حلها لحد الان تثير خلافات بين الدول الاعضاء في مجلس التعاون الخليجي وهي مسألة ربط العملة الموحدة بالدولار الامريكي وسلة العملات العالمية.
ويود المسؤولون ان  تعتمد  العملة الموحدة قبل انتهاء عام 2010.
لكن الخبراء يعتقدون ان هذا الهدف لا يمكن بلوغه الا  بحلول عام 2015. اذ انه من الضروري تحقيق تقدم في حل مشاكل تقنية عديدة قبل تحديد موعد لاصدار العملة الموحدة.  وثمة امر اهم من ذلك وهو  اقناع عمان والامارات العربية بالانضمام الى الاتحاد النقدي.


تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
تويتر على روسيا اليوم