روسيا قد تشكل احتياطي اليورانيوم المنخفض التخصيب للوكالة الدولية للطاقة الذرية

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/44812/

صرح سيرغي كيرينكو رئيس شركة "روس آتوم" الحكومية الروسية يوم 29 مارس/ آذار في مقر الوكالة الدولية للطاقة الذرية بفينا للصحفيين ان بمقدور روسيا تشكيل احتياطي اليورانيوم المنخفض التخصيب بمقدار ما لا يقل عن 40 طنا بصفته احتياطيا مضمونا للوكالة الدولية للطاقة الذرية قبل نهاية السنة الجارية.

صرح سيرغي كيرينكو رئيس شركة "روس آتوم" الحكومية الروسية يوم 29 مارس/ آذار في مقر الوكالة الدولية للطاقة الذرية بفينا للصحفيين  ان الوحدة الاولى لمحطة بو شهر الكهرذرية التي يقوم الخبراء الروس بانشائها  في ايران سيتم  تشغيلها قبل نهاية الصيف الجاري.  جاء ذلك في اعقاب توقيع اتفاقية  تشكيل احتياطي الوقود النووي المضمون للمحطات الكهرذرية في مدينة أنغارسك بين روسيا والوكالة الدولية للطاقة الذرية.
وبحسب قوله فان العمل يجري وفقا للمخطط المتفق عليه بشكل دقيق مع الجانب الايراني.  ولم يطرأ اي تأخير على الاعمال منذ زمن طويل.
واكد كيرينكو على ان موضوع تشغيل واستثمار محطة بو شهر الكهرذرية  ليس له اية علاقة  بموضوع تشكيل احتياطي الوقود النووي المضمون في مدينة انغارسك الواقعة في روسيا. ولن يكون له علاقة، اذ ان الجانب الروسي يزود محطة بوشهر بالوقود النووي ثم يستلم الوقود المستهلك لمعالجته وفق الاتفاقيات والعقود الموقعة.
واعلن كيرينكو انه بمقدور روسيا تشكيل احتياطي  اليورانيوم المنخفض التخصيب بمقدار ما لا يقل عن 40 طنا  بصفته احتياطيا مضمونا للوكالة الدولية للطاقة الذرية قبل نهاية السنة الجارية.
وقال كيرينكو:" سيتم تشكيل الاحتياطي الواقعي سريعا جدا. وسنقوم بحلول الصيف الجاري بتشغيل  آلية تحقيق  ضمانات الوكالة الدولية للطاقة الذرية في انغارسك بحيث نشكل قبل انتهاء السنة الجارية  في مستودع الوكالة الدولية للطاقة الذرية بمدينة انغارسك ما لا يقل عن 40 طنا من اليورانيوم المنخفض التخصيب  او نسبة 30% من الاحتياطي المضمون.
وأكد كيرينكو ان روسيا تأخذ على عاتقها كل النفقات المتعلقة  بالحفاظ على الاحتياطي المضمون وتطبيق ضمانات الوكالة الدولية  بالنسبة اليه.
وقد شكل اساسا  لتوقيع الاتفاقية ذلك القرار الموقع والموافق عليه من  قبل مجلس ادارة الوكالة الدولية للطاقة الذرية في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي  دعما للمبادرة الروسية حول تقديم خدمات الدورة النووية .
واوضح ناطق باسم شركة "روس آتوم" الروسية ان هذه المبادرة تقضي بانشاء سلسلة من المراكز  الدولية تقدم خدمات الدورة النووية  وتهدف الى ضمان امكانية استخدام كل الدول المعنية للطاقة الذرية على قدم المساواة وذلك بشرط  مراعاتها لنظام حظر انتشار السلاح النووي.
وستصبح مدينة انغارسك حيث انشئ  فيها عام 2007  على قاعدة مجمع كيميائي   مركز دولي لتخصيب اليورانيوم  ستصبح بمثابة موقع لتخزين الاحتياطي المضمون لليورانيوم المنخفض التخصيب، وذلك تحت السيطرة والتصرف التام للوكالة الدولية للطاقة الذرية.
ولدى ذلك فان روسيا تتولى كل النفقات المتعلقة بالانتاج والتخزين  والحفاظ على الاحتياطي المضمون وتطبيق ضمانات الوكالة بالنسبة اليه.
و يمكن لاية دولة عضو في الوكالة الدولية للطاقة الذرية الاستفادة من هذا الاحتياطي اذا اقتضى الامر مع شرط عدم مخالفتها للتعهدات الخاصة بنظام حظر انتشار السلاح النووي.
ومدير الوكالة الدولية هو الذي سيتخذ شخصيا  القرار بتوريد اليورانيوم المنخفض التخصيب لهذه الدولة او تلك ،و لديه الحق بعقد اتفاقيات بهذا الشأن مع الدول المعنية الاعضاء في الوكالة دون ان يطلب الموافقة من قبل مجلس الادارة في الوكالة.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)