"نيويورك تايمز": توقعات بأن تبني إيران موقعين نوويين جديدين

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/44760/

ذكرت صحيفة "نيويورك تايمز" في عددها الصادر يوم الأحد 28 مارس/آذار أن مفتشين من الأمم المتحدة ومسؤولين في أجهزة استخبارات غربية يعتقدون بأن إيران تخطط لبناء مزيد من المواقع النووية السرية رغم المطالب الدولية التى تحثها على الكشف عن برنامجها النووي.

ذكرت صحيفة "نيويورك تايمز" في عددها الصادر يوم الأحد 28 مارس/آذار أن مفتشين من الأمم المتحدة ومسؤولين في أجهزة استخبارات غربية يعتقدون بأن إيران تخطط لبناء مزيد من المواقع النووية السرية رغم المطالب الدولية التى تحثها على الكشف عن برنامجها النووي.
وقالت الصحيفة إن هذه الشبهات مصدرها التصريحات الأخيرة لـ على أكبر صالحى رئيس الهيئة الإيرانية للطاقة الذرية الذي أعلن فى مقابلة  مع "وكالة الأنباء الطلابية الإيرانية" أن الرئيس الإيرانى محمود أحمدي نجاد كلفه ببدء العمل على إنشاء موقعين نوويين  خلال السنة الجديدة حسب التقويم الإيراني والتي بدأت 21 مارس/آذار.
وأضاف على أكبر صالحى أن تشييد الموقعين سيتم فى الجبال على الأرجح لحمايتها من هجمات محتملة.
ونقلت "نيويورك تايمز" عن مسؤولين أمريكيين قولهم إنهم يشاطرون الوكالة الدولية للطاقة الذرية شكوكها وإنهم يدرسون حاليا صورا التقطت بالأقمار الصناعية من شأنها أن تثبت وجود عدد من المواقع النووية المشبوهة فى إيران.
وفي الوقت نفسه نقلت الصحيفة عن هؤلاء المسؤولين أنهم لم يحصلوا على إدليل يؤكد أن إيران تفكر فى استخدام هذين الموقعين الجديدين لإنتاج الوقود النووى وهم غير واثقين من عدد المواقع النووية التى يمكن لإيران أن تبنيها.
واضاف هؤلاء المسؤولون أنه حتى ولو تم بناء هذين الموقعين فإن ذلك لن يشكل على الفور تهديدا وأن الأمر سيستغرق إيران سنة إلى 4 سنوات قبل أن تتمكن من صنع قنبلة نووية.
كما جاء في الصحيفة أن مسؤولين اسرائيليين تطرقوا الى هذا الموضوع مع نظرائهم الأمريكيين خلال الزيارة الأخيرة لرئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو الى واشنطن، مشيرين الى ان هناك دلالات تشير الى أن إيران تعمل على بناء مواقع مماثلة لمنشأة قم لتخصيب اليورانيوم التي كشفت عنها طهران الخريف الماضي.
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك