موقع "إسلام أون لاين".. بين مصالح المسؤول ومعاناة الموظف

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/44746/

لاقى مشروع موقع اسلام اون لاين الهادف الى نشر الصورة الوسطية للاسلام شهرة كبيرة في العالم العربي منذ انطلاقته من القاهرة قبل عشرات سنوات . الا ان القرار الاخير القاضي بنقل اعماله الى العاصمة القطرية الدوحة اثار استياء اكثر من 350 عاملا في هذا الموقع.

لاقى مشروع موقع اسلام اون لاين الهادف الى نشر الصورة الوسطية للاسلام شهرة كبيرة في العالم العربي منذ انطلاقته من القاهرة قبل عشرات سنوات . الا ان القرار الاخير القاضي بنقل اعماله الى العاصمة القطرية الدوحة اثار استياء اكثر من 350 عاملا في هذا الموقع.
وقد تعقدت الامور مع حل جمعية البلاغ المسئولة عن ادارة موقع اسلام اون لاين برئاسة الشيخ يوسف القرضاوى، الذى حاول مرارا و تكرارا اعادةَ الامور الى نصابها و انقاذ اكثرَ من 350 صحفيا و موظفا  بعد صدور قرار بالاستغناء عنهم .
هذه القضية ربما تفتح الباب امام اسئلة عديدة لعل اهمها يدور حول مدى امكانية تحقيقِ آلية لحماية العاملين فى المواقع الالكترونية  بعيدا عن الاضراب و الاعتصام.
هذا وكان موقع اسلام اون لاين قد دشن فى العام 1997  تحت شعار"المصداقية و التميز"  فى محاولة لتقديم الإسلام في صورته الموحّدة الحية المعايشة لتطورات الحياة وتفاعلاتها في مختلف المجالات السياسية والثقافيةِ والاجتماعية .
المزيد في التقرير المصور

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)