موسكو: القوات الامريكية تتساهل تجاه منتجي المخدرات الأفغان

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/44655/

وصفت الخارجية الروسية رفض قيادة القوات الأمريكية في أفغانستان اتلاف حقول الأفيون بأنه حدث صارخ، مضيفة ان موسكو تعول على ان ذلك لن يتكرر. وجاء في بيان نشر على الموقع الالكتروني للوزارة يوم 25 مارس/آذار ان القرار الامريكي يتناقض مع القرارت الصادرة عن الأمم المتحدة بهذا الخصوص.

وصفت الخارجية الروسية رفض قيادة القوات الأمريكية في أفغانستان اتلاف حقول الأفيون بأنه حدث صارخ، مضيفة ان موسكو تعول على ان ذلك لن يتكرر. وجاء في بيان نشر على الموقع الالكتروني للوزارة يوم 25 مارس/آذار ان موسكو "تعول على عدم تكرار مثل هذه الاحداث الصارخة، اخذا بالاعتبار اقامة التعاون الناجح بين روسيا والولايات المتحدة في مجال مكافحة المخدرات على وجه الخصوص".

ولفتت الوزارة الى ان القرار الامريكي يتناقض مع القرارت الصادرة عن الأمم المتحدة ومنظمات دولية أخرى بشأن قضية المخدرات الأفغانية.

وحسب المعلومات المتوفرة فقد رفضت قيادة القوات الأمريكية في افغانستان بعد فرض سيطرتها على مدينة مارجا في ولاية هيلمند اعطاء أوامر باتلاف حقول الخشخاش الواقعة هناك، بذريعة أن هذا الإجراء يحرم المزارعين الأفغان البسطاء من مصدر رزقهم. وجاء في بيان وزارة الخارجية الروسية ان "هذا التعاطف المؤثر مع المزارعين الافغان" يتحول في الواقع الى تساهل تجاه منتجي المخدرات وان لم يكن مباشرا. وان هكذا موقف، كما تشير الوزارة - "لا يأخذ بالاعتبار ان هناك آلافا من الاشخاص، ومن ضمنهم مواطنون افغان يموتون جراء ادمانهم على الهيروين المصنوع من هذا الخشخاش، فقد بلغ عدد مدمني المخدرات في البلاد مليون نسمة".

وجاء رد فعل موسكو تعليقا على مقالة نشرت يوم 20 مارس/آذار الجاري في صحيفة "نيويورك تايمز" في موضوع  مكافحة التداول والصنع غير الشرعيين للمخدرات في افغانستان تحت عنوان "U.S. Turns a Blind Eye to Opium in Afgan Town " .
المصدر: وكالات   

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك