مسؤول اسرائيلي: واشنطن لم تعط موافقتها على استمرار الاستيطان في القدس

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/44646/

اعلن مارك ريغيف مساعد رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو يوم 26 مارس/آذار ان واشنطن لم تعط موافقتها على استمرار النشاط الاستيطاني في القدس. ادلى ريغيف بهذا التصريح في تعليقه على اعلان نير هيفتس رئيس المكتب الصحفي لنتانياهو الذي اكد ان اسرائيل والولايات المتحدة "توصلتا الى التفاهم" بشأن قضية بناء المساكن في القدس الشرقية.

اعلن مارك ريغيف مساعد رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو يوم 26 مارس/آذار ان واشنطن لم تعط موافقتها على استمرار النشاط الاستيطاني الاسرائيلي في القدس. ادلى ريغيف بهذا التصريح في تعليقه على اعلان نير هيفتس رئيس المكتب الصحفي لنتانياهو الذي اكد في وقت سابق من اليوم ذاته ان اسرائيل والولايات المتحدة "توصلتا الى التفاهم" بشأن قضية بناء المساكن في القدس الشرقية.
وقال هيفتس في حديث لاذاعة الجيش الاسرائيلي "اعتقد اننا انجزنا تقدما فيما يتعلق بمسائل كثيرة".  وذكر المسؤول الاسرائيلي ان واشنطن وتل ابيب اتفقتا في اعقاب لقاء بين الرئيس الامريكي باراك اوباما وبنيامين نتانياهو عقد بواشنطن يوم 24 مارس/آذار على ان "سياسة الاستيطان في القدس ستبقى على حالها". بدوره اوضح ريغيف ان هيفتس في اشارته الى "التفاهم" كان يقصد "موقف اسرائيلي" وليس "الموقف المشترك الاسرائيلي الامريكي".
وجاءت هذه التصريحات عشية انعقاد جلسة الحكومة الاسرائيلية المصغرة التى من المقرر ان تتناول موضوع استئناف المفاوضات الفلسطينية الاسرائيلية ونتائج زيارة نتانياهو الى واشنطن. وعلى المشاركين ان يبحثوا عن الرد على المطالب الستة التى طرحها الرئيس اوباما والمتمثلة في فرض قيود للنشاط الاستيطاني في القدس، وتمديد سريان مفعول منع توسيع المستوطنات، وتحسين الاوضاع الانسانية في قطاع غزة، واطلاق سراح الفي سجين فلسطيني، ونقل صلاحيات المراقبة على الوضع الامني في بعض المناطق الى اجهزة الامن الفلسطينية، وكذلك التأكيد على الاستعداد لمناقشة جميع المسائل الاساسية للتسوية السلمية.
وتشير وكالة "واي نت" الاسرائيلية نقلا عن مصادر حكومية اسرائيلية الى ان الحكومة المصغرة قد تحتاج الى اكثر من لقاء للبحث عن الاجوبة على هذه المطالب، علما ان اوباما لم يطرح اي حدود زمنية للرد على اقتراحاته. ومن المتوقع ان تستمر المناقشات بهذا الخصوص حوالي عشرة ايام.
المصدر: وكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية