الناتو يرفض خطة روسية لمكافحة المخدرات الأفغانية

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/44625/

رفض حلف الناتو المقترحات الروسية المتعلقة بمكافحة زراعة نباتات المخدرات في أفغانستان. واعلن المتحدث باسم الحلف جيمس اباتوري أن مشكلة المخدرات يجب ان تعالج بحذر لتجنب نفور السكان من القوات الدولية، معتبرا أن زراعة نباتات المخدرات تشكل مصدر دخلهم الرئيسي والوحيد.

رفض حلف الناتو المقترحات الروسية المتعلقة بمكافحة زراعة نباتات المخدرات في أفغانستان. واعلن المتحدث باسم الحلف جيمس اباتوري أن مشكلة المخدرات يجب ان تعالج بحذر لتجنب نفور السكان من القوات الدولية، معتبرا أن زراعة نباتات المخدرات تشكل مصدر دخلهم الرئيسي والوحيد.

من جهته أعرب رئيس الهيئة الفيدرالية الروسية للرقابة على تداول المخدرات فكتور إيفانوف عن استغرابه لموقف الناتو الذي وصفه بالمناقض لموقف الجمعية العامة للامم المتحدة.

وكانت موسكو قد قدمت اثناء جلسة خاصة لمجلس روسيا - الناتو في بروكسل خطة عرضت فيها الإجراءات والتدابير الهادفة الى مكافحة زراعة وترويج المخدرات الافغانية، وتتضمن سبعة بنود: اهمها ادخال ضمن تفويض قوات المساعدة الدولية لإرساء الأمن بأفغانستان (إيساف) صلاحيات وواجبات اتلاف مزارع الافيون واعتبار إنتاج وانتشار المخدرات تهديدا للسلام والأمن العالميين إضافة إلى ضرورة مضاعفة التنسيق بين روسيا ودول حلف الناتو في دعم أفغانستان في المجال الاقتصادي وتزويده بالطاقة الكهربائية وتأمين مليوني فرصة عمل إضافية لثني السكان عن زراعة نباتات المخدرات.

من جهتها وصفت الخارجية الروسية رفض قيادة القوات الأمريكية في أفغانستان تدمير حقول الأفيون بأنه حدث صارخ، ودليل واضح على التساهل مع منتجي المخدرات.

وأشارت الخارجية الروسية إلى أن قيادة القوات الأمريكية رفضت بعد انتهاء العمليات العسكرية في مدينة مرجا في إقليم هلمند الأفغاني إعطاء أوامر بإبادة حقول الخشخاش الواقعة في مناطق تحت سيطرتها، بذريعة أن هذا الإجراء يحرم من سمتهم بالمزارعين الأفغان البسطاء من مصدر رزقهم.

 وأكدت الخارجية الروسية أن التبرير الأمريكي يتناقض مع القرارت الصادرة عن الأمم المتحدة والمحافل الدولية الأخرى بشأن  مشكلة المخدرات الأفغانية.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)