اسقاط عربات الانزال القتالية الروسية مع اطقمها بواسطة طائرات النقل العسكري

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/44613/

شهدت مناورات القيادة والاركان التي اجريت يوم 25 مارس/آذار في فرقة الانزال الجوي ال 76 الروسية لاول مرة في تاريخ قوات الانزال الجوي الروسية اسقاط طائرات النقل العسكري "ايل – 76" لعربات الانزال القتالية من طراز "بي ام دي – 2" مع اطقمها.

شهدت مناورات القيادة والاركان التي اجريت يوم 25 مارس/آذار  في فرقة الانزال الجوي ال  76 الروسية لاول مرة في تاريخ قوات الانزال الجوي الروسية اسقاط طائرات النقل العسكري "ايل – 76"  لعربات الانزال القتالية من طراز "بي ام دي – 2" مع اطقمها.
وبدأت عملية الانزال الجوي للافراد والمعدات في تمام  الساعة العاشرة صباحا فوق بلدة كيسلوفو  بمقاطعة بسكوف حيث  قامت الطائرات "ايل – 76" للنقل العسكري بانزال 40 فردا للاستطلاع و14 قطعة من المعدات القتالية وما يزيد عن 700 مظلي.
وافاد بهذا النبأ  لوكالة "ايتار – تاس" للانباء العقيد ألكسندر تشيريدنيك المتحدث باسم قيادة قوات الانزال الجوي الذي قال ان الطائرة الاولى قامت بانزال  40 فردا للاستطلاع، وذلك بواسطة المظلات "ارباليت"  المتحكم فيها. ثم قامت  5 طائرات باسقاط  12 عربة "بي ام دي – 2" و عربة "بي ام دي – 4"  ومدفع ذاتي الحركة مضاد للدبابات من طراز "سبروت اس دي". اما 7 طائرات "ايل – 76" فقامت بانزال المظليين.
واشار تشيريدنيك الى ان المناورات اتصفت  بان 3 عربات "بي ام دي – 2" كان داخلها افراد وهم 3 ضباط و3 سائقين ميكانيكيين في كل عربة  وذلك لاول مرة في تاريخ قوات الانزال الجوي.
واستخدت عملية الانزال  منظومة مظلات جديدة مرت بمرحلة التجربة الاخيرة  اثناء المناورة.
وستشهد هذه المنظومة بعد ذلك تجارب حكومية مشتركة . وسيبدأ  تزويد قوات الانزال بها في حال نجاحها.
وقام افراد الانزال بعد الهبوط  بتحشد في موقع الانزال  ثم  قاموا بتنفيذ مهمة الاستيلاء على هدف. ويتوجب على افراد الانزال الجوي الآن القيام بالمسير الى ميدان الرماية بالقرب من بلدة /كراسنيه ستروغي/  حيث ستشهد المناورات الرماية بالذخائر الحية. كما انهم سيستعرض  كفاءتهم  في المعركة التصادمية مع العدو.
وقد شهد انزال الافراد والمعدات  الملحقون العسكريون من الدول الاجنبية وبينها الصين والولايات المتحدة والمانيا الاتحادية وفرنسا وايطاليا والسويد والنرويج واليابان وجمهورية كوريا ومنغوليا وبيلاروس.
وقام اللواء شامانوف قائد قوات الانزال الجوي  بالاشراف على عملية الانزال.
وافاد المتحدث باسم قوات الانزال الجوي ان مجموع الافراد المشاركين في المناورة بلغ   775 فردا. وشهدت المناورة تشغيل منظومة القيادة الاوتوماتيكية  للوحدات التكتيكية. كما استخدمت فيها عربات الانزال القتالية الحديثة من طراز "بي ام دي – 4" وبطارية مدافع عيار 125 مم المضادة للدبابات والذاتية الحركة من طراز " سبروت – اس دي"  التي تستخدم  لدى اطلاق النيران  ذخائر موجهة بواسطة الليزر، وطائرات بدون طيار روسية الصنع  تقوم بتصحيح نيران المدفعية، وغيرها من الوسائل.
وتقول قيادة الانزال الجوي ان 110 افراد فقط قد تواجدوا داخل عربات الانزال القتالية "بي ام دي – 1" و"بي ام دي – 3"  عند اسقاطهم من الطائرات الحربية. وتم الآن تطوير "بي ام دي – 1" الى "بي ام دي -2" التي صارت اكثر عربات الانزال شهرة في قوات الانزال. لذلك ظهرت الحاجة  باجراء تجربة انزال العربة وطاقمها داخلها. فنجحت التجربة .
والجدير بالذكر ان مناورات فرقة الانزال ال 76 ستختتم يوم 27 مارس/آذار الجاري.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)