جماعة الأخوان في مصر ستنافس على مقاعد الشورى

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/44578/

أفادت جماعة الاخوان المسلمين بمصر انها ستنافس على 20 % من مقاعد مجلس الشورى التي تجرى عليها انتخابات التجديد النصفي في يونيو/ حزيران، على الرغم من ان التوقعات بالفوز بأي من هذه المقاعد محدودة.

أفادت جماعة الاخوان المسلمين بمصر يوم الاربعاء 14 مارس/ آذار انها ستنافس على 20 % من مقاعد مجلس الشورى التي تجرى عليها انتخابات التجديد النصفي في يونيو/ حزيران، على الرغم من ان التوقعات بالفوز بأي من هذه المقاعد محدودة.
ومن المفترض ان يجري التنافس على نصف المقاعد التي تشغل بالانتخاب في مجلس الشوري وعددها 176 مقعدا. وقد خاضت الجماعة المحظورة انتخابات التجديد النصفي لمقاعد مجلس الشورى في عام 2008 ولم تفز بأي مقعد. بينما فاز الحزب الوطني الديمقراطي الحاكم الذي يرأسه الرئيس المصري حسني مبارك بكل المقاعد باستثناء مقعد واحد فاز به مرشح لحزب التجمع اليساري.
وسيكون اداء الاخوان المسلمين في هذه الانتخابات مؤشرا اخر الى ما يمكن توقعه في انتخابات أخرى لمجلس الشعب تجرى في وقت لاحق من هذا العام. وتسيطر الجماعة على خمس المقاعد في المجلس الحالي لتصبح الى الان أكبر كتلة للمعارضة.
وفاز مرشحو الجماعة بهذه المقاعد في انتخابات عام 2005 التي خاضوها كمستقلين،لكنهم خسروا كل الانتخابات التي أجريت بعد ذلك، بما في ذلك انتخابات المجالس المحلية.
من جهته افاد محمد سعد الكتاتني الذي يرأس كتلة الاخوان في البرلمان ان المشاركة النشطة واجب على الجماعة مضيفا أن الجماعة ستنافس على خمس مقاعد مجلس الشوري التي ستجرى عليها الانتخابات.
ولكن أعضاء اخرين أثاروا شكوكا فيما اذا كان مرشحو الجماعة سيفوزون بأي مقاعد، مبررين ذلك بتلاعب تدعمه الحكومة.
وقال جمال حشمت وهو من قيادات الاخوان انه في ظل المناخ السياسي الحالي لن ترى جماعة الاخوان المسلمين أو أي أحد اخر انتخابات نزيهة، لان الحكومة "أدمنت تزوير" الانتخابات.
ويقول مسؤولو الحكومة ان الانتخابات نزيهة، لكن جماعات حقوقية تشير الى انتهاكات واسعة النطاق في كل مرة تجرى فيها الانتخابات.
المصدر: وكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية