ممثل عن الحزب الاسلامي الافغاني: مستعون لاحلال السلام والعمل "كجسر" الى طالبان

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/44572/

قال محمد داود عابدي ممثل الحزب الاسلامي في المفاوضات مع الحكومة الافغانية يوم الاربعاء 24 مارس/اذار في مقابلة مع "رويترز"، قال ان الجماعة مستعدة لاحلال السلام والعمل "كجسر" الى حركة طالبان اذا وفت واشنطن بخطتها الخاصة ببدء سحب قواتها العام القادم.

قال محمد داود عابدي ممثل الحزب الاسلامي في المفاوضات مع الحكومة الافغانية يوم الاربعاء 24 مارس/اذار  في مقابلة مع "رويترز"، قال ان الجماعة مستعدة لاحلال السلام والعمل "كجسر" الى حركة طالبان اذا وفت واشنطن بخطتها الخاصة ببدء سحب قواتها العام القادم.
وأضاف عابدي "اذا كان ما يخطط له المجتمع الدولي مع قيادة الولايات المتحدة الامريكية هو الانسحاب فمن الافضل أن نجعل الموقف مشرفا بما فيه الكفاية كي يغادروا بشكل مشرف."
واكد عابدي أن الجدول الزمني في الخطة المطروحة مرن، مشيرا الى الى أن المتمردين قد يرضون بموعد أوباما المستهدف لبدء الانسحاب في منتصف 2011 شريطة أن تبدأ الاستعدادات للانسحاب في وقت أقرب لاظهار صدق واشنطن.
واضاف "ليس بيننا الا أمر واحد مشترك وهو انسحاب القوات الاجنبية وتحرير البلاد من الاحتلال. أما في بقية الامور فلهم رأيهم ولنا رأينا... نحن نؤمن بالانتخابات الحرة والنزيهة وطالبان لها رأي مختلف".
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك