سلاح الجوي الباكستاني وطائرات امريكية بدون طيار تقتل 20 مسلحاً في منطقة القبائل

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/44345/

صرح مسؤولون امنيون في اسلام اباد ان السلاح الجوي الباكستاني قصف مواقعأً يتمركز فيها مقاتلو حركة طالبان شمال غربي البلاد، ما ادى الى مقتل 15 فردأً من الحركة المسلحة. بينما استهدفت طائرات امريكية بدون طيار مواقعاً بمنطقة القبائل في وقت سابق من 21 مارس/آذار، حصد 5 عناصر من حركة طالبان.

صرح مسؤولون امنيون في اسلام اباد لوكالة "فرانس برس" ان السلاح الجوي الباكستاني قصف مواقعأً يتمركز فيها مقاتلو حركة طالبان شمال غربي البلاد 21 مارس/آذار، ما ادى الى مقتل 15 فردأً من الحركة المسلحة، 5 منهم قتلوا باحدى قرى اوركازاي الواقعة في منطقة العشائر المحاذية للحدود مع افغانستان، بينما لقي 10 آخرون مصرعهم جراء القصف الذي استهدف اقليم كورام الواقع في المنطقة ذاتها.
وكان مقاتلو طالبان قد قاموا قبل ساعات بقطع رؤوس ثلاثة ناشطين ينتمون لقبائل محلية في اقليم وزيرستان، وذلك بعد ان وجهوا لهم تهمة التعاون مع الامريكيين، اذ عثر بالقرب من جثثهم على رسالة تشير الى ان الحركة قطعت رؤوسهم بسبب تجسسهم لصالح امريكا.
هذا وكانت طائرات امريكية بدون طيار قد استهدفت مواقعاً في منطقة القبائل في وقت سابق من 21 مارس/آذار، حصد 5 عناصر من حركة طالبان.

وقالت مصادر امنية باكستانية ان "قذيفتين استهدفتا احد معسكرات الناشطين المتشددين شمال غربي باكستان"، ما ادى الى مصرع المسلحين الـ 5، دون ان تشير الى ما اذا كان القتلى من قادة المسلحين المهمين ام مجرد عناصر مسلحة بسيطة.
يذكر ان الطائرات الامريكية بدون طيار تمشط هذه المنطقة الحدودية بشكل دوري وتقصف مواقعاً فيها، الامر الذي اثار استياءاً كبيراً لدى القبائل التي تقطن المنطقة، علاوة على ان اسلام آباد قدمت اكثر من مذكرة احتجاج لواشنطن، نظراً لما تسببه هذه الغارات من خسائر بين الابرياء.

اما واشنطن فاعلنت مراراً انها ستسمر بارسال هذه الطائرات  بهدف القضاء على المقاتلين من حركة طالبان، الذين اتخذوا من جبال المنطقة الحدودية بين باكستان وافغانستان والكهوف المتناثرة فيها معاقلاً يختبئون فيها.
هذا واثمرت هذه الغارات التي زاد عددها عن 70 غارة نفذتها الطائرات الامريكية منذ مطلع عام 2009 عن تصفية اكثر من 600 عنصر اسلامي متطرف ومسلح، بمن فيهم عدد من القادة الميدانيين لتنظيم طالبان باكستان.

المصدر: وكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك