البابا يعرب خطياً عن شعوره بالعار جراء اغتصاب قساوسة لاطفال في ايرلندا

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/44310/

عبر البابا بنديكتوس السادس عشر بابا الفاتيكان في رسالة وجهها الى أتباع الكنيسة الكاثوليكية اليوم عن مشاعر "العار والندم" ازاء فضيحة الاعتداءات الجنسية على الأطفال التي اقترفها اربعة أساقفة وكهنة في ايرلندا وقال انه ينبغي لهؤلاء مواجهة العقاب "في الدنيا والآخرة".

عبر البابا بنديكتوس السادس عشر بابا الفاتيكان في رسالة وجهها الى أتباع الكنيسة الكاثوليكية اليوم عن مشاعر "العار والندم" ازاء فضيحة الاعتداءات الجنسية على الأطفال التي اقترفها اربعة أساقفة وكهنة في ايرلندا وقال انه ينبغي لهؤلاء مواجهة العقاب "في الدنيا والآخرة".
وجاء في رسالة البابا 20 مارس/آذار ان القساوسة الذين قاموا بهذا الفعل "خانوا" الكنيسة و"الحقوا اضرراً جسيمة" بالكاثوليك، مطالباً اياهم بـ "الاعتراف بما اقترفوه والمثول امام القانون"، مشددا ًعلى انه "لا يمكن اخفاء هذا الجرم عن الرب"، كما نصح المذنبين بـ "الصلاة والتوبة توبة حقة"، مشيراً الى ان "الرب يتقبل التوبة اذا كانت صادقة".
وعبر البابا بنديكتوس السادس عشر عن اسفه لضحايا هذه الانتهاكات وذويهم، مناشداً الشعب الايرلندي بالا يفقد ثقته بالكنيسة، معرباً عن امله بـ "تحديث ونهضة" الكنيسة الكاثوليكية في ايرلندا، كما عبر عن "اعمق مشاعر المرارة والخجل ازاء ما حدث".
من جانب آخر وجه البابا لومه الى القائمين على الكنيسة الكاثوليكية الايرلندية محملاً اياهم مسؤولية هذه الانتهاكات، اذ قال في رسالته: "لا شك في ان بعضكم وبعض من سبقكم لم يتخذ القرارات التي كان ينبغي اتخاذها حسب القوانين الدينية حيال من اقدم على اغتصاب الاطفال".
يذكر ان رسالة بابا روما بنديكتوس السادس عشر هذه هي الاولى التي تناول من خلالها هذه التجاوزات على غرار ماارتكبه عدد من الاساقفة والقساوسة في عدة من الدول، سبق وان اثارت ضجة كبيرة فيها كالمانيا وسويسرا وهولندا وسويسرا والمكسيك والبرازيل وغيرها.
الى ذلك كانت وسائل اعلام قد تحدثت قبل ايام عن انتهاكات في واحدة من اشهر جوقات الغناء الكنسي الجماعي للفتيان في المانيا برئاسة شقيق البابا بنديكتوس السادس عشر غيورغ راتسنغر، الذي اقر بانه كان يمارس العنف مع عدد من الصبيان وانه كان يضربهم، الا انه اكد  توقفه عن هذه الممارسات بعد صدور قانون في المانيا يمنع الضرب، وانه التزم بهذا القانون التزاماً صارماً.
المصدر: وكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك