الشباب تتهم حلفاءها السابقين باغتيال احد قادتها الميدانيين

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/44295/

اعلن الشيخ ابو بكر علي ادن، زعيم حركة الشباب الصومالية، عن مقتل القائد الميداني الشيخ داوود علي حسن الذي تولى ادارة القتال ضد جماعة منافسة تسعى لبسط سيطرتها على المناطق التي تشرف عليها الحركة.

اعلن الشيخ ابو بكر علي ادن، زعيم حركة الشباب الصومالية، عن مقتل القائد الميداني الشيخ داوود علي حسن الذي تولى ادارة القتال ضد جماعة منافسة تسعى لبسط نفوذها على المناطق التي تشرف عليها الحركة.
وتم اغتيال حسن في مدينة كيسمايو الجنوبية التي يسيطر عليها "الشباب" سيطرة كاملة اذ اطلق 3 مسلحين النار عليه اثناء عودته الى منزله من المسجد مساء 19 مارس/آذار.
كما اعلن الشيخ ادن في مؤتمر صحفي عقده بالمدينة 20 مارس/آذار ان الحركة تعقبت اثر الجناة، وقال انها تمكنت من  القبض على عدد من المشتبه بضلوعهم بتنفيذ العملية، مضيفاً انهم سيمثلون امام العدالة.
وتحمل حركة الشباب مسؤولية اغتيال داوود الى حزب الاسلام الذي نشبت خلافات بينه وبين الحركة قبل اشهر بغية السيطرة على مدينة كيسمايو، الميناء الرئيس في مناطق نفوذ المتمردين جنوبي الصومال، وللسيطرة على بلدة دويلي الواقعة على الطريق الذي يصل البلاد بكينيا، والتي تشهد معارك قوية بين الجانبين بعد ان كان الحزب حليفاً لـ "الشباب" في مواجهة القوات الحكومية.
الى ذلك نفى حزب الاسلام تورطه باغتيال القيادي في "الشباب" الشيخ داوود ملوحاً بزيادة العمليات المسلحة ضد الحركة.
يذكر انه لا توجد في الصومال، الذي اصبح بسبب الفوضى التي تعمه مأوىً للمتشددين الاسلاميين، اية حكومة مركزية منذ حوالي 20 عاماً، ويتخذ متطرفون من اراضيه معاقلاً يتحصنون فيها.
وتشير الاحصاءات الى ان مليونا ونصف المليون صومالي نزحوا عن منازلهم ولجأ حوالي نصف مليون الى دول عدة، في حين حصدت المواجهات بين الجماعات المسلحة في الصومال ارواح قرابة 21,000 مواطن منذ عام 2007 فقط.

المصدر: "روسيا اليوم" و "رويترز"

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك