بوتين يشير الى انخفاض حجم التبادل التجاري مع امريكا ويؤكد على انها شريك مهم

مال وأعمال

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/44263/

صرح رئيس الوزراء الروسي فلاديمير بوتين اثناء لقائه بوزيرة الخارجية الامريكية هيلاري كلينتون يوم 19 مارس/آذار ان حجم التبادل التجاري بين موسكو وواشنطن للعام الحالي انخفض من 36 مليار دولار امريكي الى زهاء 16 مليار . ولكنه أكد في الوقت نفسه ان افق التعاون التجاري والاقتصادي بين البلدين واسعة، وان الامكانيات كبيرة.

صرح رئيس الوزراء الروسي فلاديمير بوتين اثناء لقائه بوزيرة الخارجية الامريكية هيلاري كلينتون  يوم 19 مارس/آذار ان حجم التبادل التجاري بين موسكو وواشنطن للعام الحالي انخفض من 36 مليار دولار امريكي الى زهاء 16 مليار . ولكنه  أكد في الوقت نفسه ان افق التعاون التجاري والاقتصادي بين البلدين واسعة، وان الامكانيات كبيرة.

واشار بوتين الى عدد من المشاكل  التجارية التي لا تزال عالقة بين روسيا وامريكا وقال موجهاً حديثه بشكل مباشر لهيلاري كلينتون " ان عددا  من شركاتنا لا يزال يخضع لعقوبات فرضت عليها من قبلكم، كما انه لم يلغى بعد تعديل جاكسون - فينيك".
واعرب فلاديمير بوتين عن استعداد روسيا لبذل المزيد من الجهود مع اعضاء الكونغرس الامريكي من اجل "احاطتهم علماً بما يدور في بلادنا وفي اقتصادها".
وتطرق بوتين الى موضوع انضمام روسيا الى منظمة التجارة العالمية وقال "اننا نجري المفاوضات حول هذا الامر منذ 17 عاماً، وبقيت ثلاث مسائل عالقة ولا زلنا نواصل السير في اطار هذا المثلث"، لافتاً الى ان هذه المسائل لا تعتبر مشاكل ذات قيمة سواء بالنسبة لاقتصاد روسيا او اقتصاد امريكا.
كما تناول رئيس الوزراء الروسي السياسة الدولية وشدد على ان "الولايات المتحدة شريك دولي اساسي لروسيا"، مشيراً الى ان موسكو وواشنطن، على الرغم من المشاكل، تمكنتا في السنوات الاخيرة من توحيد وجهات النظر حول العديد من القضايا، منها محاربة الارهاب والحد من انتشار اسلحة الدمار الشامل، بالاضافة الى الجهود المشتركة لتسوية النزاعات الدولية.  واضاف بوتين ان "روسيا مستعدة للمضي قدماً ومواصلة العمل".
وثمن فلاديمير بوتين دور الولايات المتحدة المهم بعملية السلام في الشرق الاوسط في اطار "الرباعية"، لجنة الوسطاء الراعية لهذه العملية، معرباً عن اسفه لاحداث العنف المتبادل بين "فلسطين واسرائيل" التي صاحبت اجتماع اللجنة الرباعية في موسكو ، مشدداً على انه لا ينبغي  لآلية  كـ "الرباعية" ان تعمل بشكل منفصل عما يدور حولها، معرباً عن ثقته بان اللجنة سوف تجد سبلاً جديدة بهدف حل هذه القضية.

من جانبها صرحت وزيرة الخارجية الامريكية هيلاري كلينتون ان بلادها معنية بالتعاون مع موسكو سواء بمجال الاقتصاد والتجارة بينهما او على الساحة الدولية، مشيرة الى "المباحثات المثمرة" التي اجرتها في العاصمة الروسية مع نظيرها الروسي سيرغي لافروف.
كما لفتت الى ان المباحثات التي اجرتها مع الرئيس الروسي دميتري مدفيديف تناولت سبل التعاون بين الشركات الروسية والامريكية في مجال التقنيات العالية، وقالت: اذا تمكنا من الاستمرار في العمل سوية فسوف نتمكن من تذليل العقبات ومواصلة السير من اجل ايجاد فرص جديدة".
وشددت كلينتون على ان واشنطن "تعمل باخلاص من اجل انضمام روسيا لمنظمة التجارة العالمية"، واضافت انها تناولت مع الرئيس الروسي الخطوات التي يمكن اتخاذها لتحقيق هذا الهدف.
اما بشأن معاهدة "ستارت-2" فاعربت الوزيرة الامريكية عن ارتياحيها ازاء المفاوضات التي يجريها الدبلوماسيون الروس والامريكيون في جنيف، وقالت انهم يعملون من اجل التوصل الى اتفاق حول المعاهدة. كما اشادت ببيان الرباعية "القوي" الذي اشار الى "ضرورة عودة اسرائيل وفلسطين الى طاولة المفاوضات".
الى ذلك اعربت كلينتون عن امتنانها لروسيا وللدور المساند الذي تلعبه في تسوية الكثير من الصراعات الحادة التي يواجهها العالم.


المصدر: وكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
تويتر على روسيا اليوم