تجدد المواجهات بين الشبان الفلسطينيين والقوات الاسرائيلية في منطقة الخليل بعد صلاة الجمعة

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/44242/

ذكرت وسائل الاعلام الفلسطينية ان مواجهات عنيفة اندلعت مجددا بين القوات الاسرائيلية وشبان فلسطينيين في محيط الحرم الإبراهيمي بالخليل بالضفة الغربية يوم 19 مارس/اذار . وبدأت الاشتباكات عقب مظاهرة انطلقت بعد صلاة الجمعة من أحد مساجد الخليل بغية الوصول إلى الحرم الابراهيمي.

ذكرت وسائل الاعلام الفلسطينية ان مواجهات عنيفة اندلعت مجددا بين القوات الاسرائيلية وشبان فلسطينيين في محيط الحرم الإبراهيمي بالخليل بالضفة الغربية يوم 19 مارس/اذار . وبدأت الاشتباكات عقب مظاهرة انطلقت بعد صلاة الجمعة من أحد مساجد الخليل بغية الوصول إلى الحرم الابراهيمي.

وقام الشبان الفلسطينيون بإلقاء الحجارة على القوات الاسرائيلية وحرق إطارات السيارات لعرقلة تحرك الدوريات في الشوارع.

الى ذلك دفعت القوات الاسرائيلية بتعزيزات انتشرت في الشوارع والازقة في مدينة الخليل لمنع وصول المظاهرة الى الحرم الابراهيمي. واطلقت الغاز المسيل للدموع والرصاص المطاطي باتجاه مئات من الشباب الفلسطيني لتفريقهم، الامر الذي ادى الى اصابة عدد منهم بحالات اختناق وجروح.

ومنعت الشرطة الاسرائيلية صباح يوم 19 مارس/آذار  الفلسطينيين دون سن الخمسين من دخول المسجد الأقصى، وذلك تفاديا لوقوع اشتباكات جديدة بعد صلاة الجمعة. وحسب المصادر الاسرائيلية فقد تم نشر قوات امن اضافية حول المسجد.

وكانت مواجهات مماثلة قد اندلعت صباح يوم 16 مارس/اذار بين الفلسطينيين والقوات الإسرائيلية في القدس الشرقية وشمالي المدينة انتقلت الى مداخل مدينة رام الله، بعد افتتاح كنيس الخراب اليهودي الذي يبعد عشرات الامتار عن المسجد الاقصى.واسفرت  المواجهات انذاك عن اعتقال حوالي50  فلسطينيا واصابة 115 اخرين بجروح، في حين وقعت 8 اصابات طفيفة في صفوف الجنود الاسرائيليين.

المصدر: وكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية