الاسرة الدولية تدين اسرائيل لامعانها ببناء مستوطنات في القدس الشرقية

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/44225/

اعلن الامين العام لهيئة الامم المتحدة بان كي مون في مؤتمر صحفي عقد يوم 19 مارس/آذار في ختام اجتماع رباعي الوسطاء الدوليين للتسوية في الشرق الاوسط أن الاسرة الدولية تدين اسرائيل لامعانها ببناء مستوطنات في القدس الشرقية.

اعلن الامين العام لهيئة الامم المتحدة بان كي مون في مؤتمر صحفي عقد يوم 19 مارس/آذار في ختام اجتماع رباعي الوسطاء الدوليين للتسوية في الشرق الاوسط أن الاسرة الدولية تدين اسرائيل لامعانها ببناء مستوطنات  في القدس الشرقية.
وجاء في البيان الصادر عن اللجنة الرباعية الذي قرأه بان كي مون  ان اللجنة الرباعية ترحب بالاستعداد لتفعيل المفاوضات غير المباشرة بين اسرائيل وفلسطين.
وينص البيان على ان ذلك سيكون بمثابة خطوة هامة على طريق المفاوضات دون تقديم اية شروط مسبقة.

اللجنة الرباعية تدين النشاط الاستيطاني الاسرائيلي في القدس الشرقية

أعلن بان كي مون ان رباعي الوسطاء الدوليين للتسوية في الشرق الاوسط يدين اسرائيل لامعانها ببناء مستوطنات  في القدس الشرقية.
وجاء في البيان الصادر عن اللجنة الرباعية الذي قدمه بان كي مون:" من الضروري وقف عمليات هدم المنازل وطرد السكان في القدس الشرقية. اللجنة الرباعية تدعو الجانبين الى ضبط النفس والتحلي بالصبر والهدوء والامتناع عن القيام باعمال استفزازية".
كما ينص البيان على  ان مسألة الوضع القانوني للقدس  تعتبر مسألة ادرجت في قائمة مفاوضات الحل النهائي وينبغي حلها عن طريق اجراء مفاوضات بين الجانبين.

وأكد بان كي مون ان  اللجنة الرباعية تعرف ان القدس مدينة ذات اهمية  خاصة "للاسرائيليين والفلسطينيين واليهود والمسلمين والمسيحيين". وبالاضافة الى ذلك فان الرباعية تشير الى ان المفاوضات المعدة جيدا قد تؤدي الى التوصل لاتفاق ثنائي يفضي لنتائج من شأنها ان  تستجيب لطموحات كلا الطرفين في مسألة القدس.

وجاء في البيان ان الرباعية دعت اسرائيل والفلسطينيين الى احترام الاتفاقيات التي عقدت سابقا والوفاء بالتزامات خارطة الطريق وكذلك الامتناع عن  القيام باعمال احادية الجانب بما فيها الاعمال الاستفزازية التي من شأنها ان  تعقد الوضع في المنطقة. علما انها لن تكون محل اعتراف من قبل الاسرة الدولية.

الرباعية تؤيد مساعي السلطة الوطنية الفلسطينية لبناء دولة فلسطينية بحلول أغسطس/ آب من عام 2011

وقال بان كي مون ان الرباعية تؤيد مساعي السلطة الفلسطينية  التي اطلقتها في شهر اغسطس من عام 2009 لبناء دولة فلسطينية خلال 24 شهرا باعتبارها تعبير فلسطيني عن العزيمة لانشاء دولة مستقلة من شأنها ان تضمن للشعب الفلسطيني ادارة حقة ولتصبح جارا مسؤولا  لكافة دول المنطقة.
وبالاضافة الى ذلك فان الرباعية دعت دول المنطقة قاطبة والاسرة الدولية لدعم  خطوة الفلسطينيين هذه.
وقد اعرب المشاركون في الاجتماع عن قلقهم  ازاء الوضع الناشئ في قطاع غزة وحالة حقوق الانسان لدى السكان المدنيين.
واشارت الرباعية الى ان عقد اتفاقيات سلام  بين اسرائيل وسورية وكذلك بين اسرائيل ولبنان من شأنه أن يوفر الاستقرار في المنطقة.

وجاء في البيان ان الرباعية تشير الى تقدم احرزته السلطة الوطنية الفلسطينية  في مجال الامن بالضفة الغربية. وتدعو الرباعية السلطة الفلسطينية الى اتخاذ كل الخطوات اللازمة  لتعزيز الامن والنظام ومكافحة الارهاب  ووقف التحريض. واشارت الرباعية بصورة خاصة الى  ضرورة مساعدة السلطة الوطنية الفلسطينية في تشكيل اجهزتها الامنية.
واعربت الرباعية عن قلقها ازاء تفاقم الوضع في قطاع غزة بما في ذلك  مخالفة حقوق الانسان لدى السكان المدنيين. وتركز الاهتمام على  ضرورة الايجاد الفوري  لحلول تساعد في حل الازمة بغزة.
وفي هذا  السياق  تدعو الرباعية السلطة الفلسطينية الى ايجاد حل يستجيب لقلق الاسرائيليين في مجال الامن بما في ذلك وقف تهريب الاسلحة الى قطاع غزة.
كما تدعو الرباعية الى مساهمة السلطة الفلسطينية في استعادة وحدة غزة والضفة الغربية  تحت الحكم الشرعي للسلطة الوطنية الفلسطينية  وفتح المعابر لضمان تدفق الامدادات الانسانية والسلع وتحرك الناس الى قطاع غزة بموجب قرار مجلس الامن الدولي رقم 1860.

اللجنة الرباعية  تؤيد فكرة عقد المؤتمر الدولي للشرق الاوسط بموسكو

وجاء في البيان ان رباعي الوسطاء الدوليين يؤيد فكرة عقد المؤتمر الدولي الخاص بالشرق الأوسط  بموسكو.
 وقال الامين العام لهيئة الامم المتحدة :" نؤكد مجددا البيانات الصادرة سابقا ونؤيد فكرة اجراء المشاورات الخاصة بعقد المؤتمر الدولي في موسكو في الوقت المحدد، وذلك في اطار استئناف المفاوضات المباشرة بين الجانبين. لكن بان كي مون لم يذكر موعد عقد هذا المؤتمر.

اسرائيل وافقت على بعض البرامج التي عرضتها الامم المتحدة

وقال بان كي مون ان اسرائيل وافقت على بعض البرامج التي عرضتها الامم المتحدة، وقال ان اللجنة الرباعية تصف موافقة القيادة الاسرائيلية على بعض البرامج التي عرضتها الامم المتحدة  فيما يتعلق باعادة اعمار غزة بما في ذلك المشاريع السكنية في خان يونس بانها خطوة ايجابية. وقال: "اننا نأمل بترجمتها فعليا في اسرع وقت".
وقال بان كي مون ان اللجنة الرباعية تدين اطلاق  صاروخ من قطاع غزة باتجاه اسرائيل وتدعو الى الوقف الفوري للعنف والارهاب ومراعاة اتفاقية  وقف اطلاق النار.
 ومضى بان كي مون في موضوع آخر قائلا: "اننا ندعو الى الافراج الفوري عن جلعاد شاليط".
وقال بان كي مون ان الرباعية تعترف باهمية مبادرة السلام العربية وتعول على التعاون الاوثق مع كل الجهات المعنية  وجامعة الدول العربية.
وأضاف:" اننا ندعو حكومات دول المنطقة الى تأييد استئناف المفاوضات المتعددة الاطراف وبدء حوار اقليمي بناء في مسائل تهم كافة الاطراف المعنية".
واستطرد بان كي مون قائلا:"  من الضروري اتخاذ خطوات جادة في سياق التقدم نحو احلال السلام الشامل على اساس القرارات الدولية المرقمة 242 و338 و1397 و1515 و1850 وكذلك مبادئ مؤتمر مدريد، بما في ذلك عن طريق عقد اتفاقيات سلام بين اسرائيل وسورية واسرائيل ولبنان".

لافروف: الرباعية ستستخدم كل الامكانيات المتوفرة لديها لحمل الجانبين على بدء المفاوضات

من جانبه أعلن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف في المؤتمر الصحفي المشترك أن المشاركين في المجموعة "الرباعية" سيفعلون كل ما هو ممكن من أجل إجراء مفاوضات غير مباشرة بين الفلسطينيين والإسرائيليين.
وجرى لقاء "الرباعية"، على حد قوله، في فترة هامة للغاية للشرق الأوسط، عندما توفرت لأول مرة منذ سنتين فرصة حقيقية  لاستئناف المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية بصورة غير مباشرة. وأيدت هذا القرار في البداية الجامعة العربية على مستوى وزراء الخارجية في أوائل مارس الحالي، ومن ثم رحبت الحكومة الإسرائيلية به.
وقال الوزير الروسي إن أعضاء "الرباعية" اتفقوا على استغلال كل الفرص التي تتوفر لديهم من أجل دفع الإسرائيليين والفلسطينيين إلى بدء مفاوضات غير مباشرة. وإننا نرى أن البيان الذي أصدرناه اليوم يتضمن تقييما واضحا جدا للوضع، ويرسم الطريق نحو مفاوضات غير مباشرة في البداية، والانتقال بسرعة بعد بدئها إلى مفاوضات مباشرة بين الطرفين".

لافروف يأمل بان تصغي اسرائيل  لبيان الرباعية في موسكو

قال لافروف ان موسكو تعول على ان تقوم اسرائيل بالاصغاء لبيان الرباعية وتدركه بشكل صحيح. واضاف قائلا:" ان لغة البيان مفهومة جدا. اننا اشرنا الى ان الامور التي ادت الى الاتفاق على بدء المفاوضات غير المباشرة لا بد من احترامها".
وبحسب قول الوزير الروسي فانه ثمة بنود اخرى في البيان  تعتبر واضحة  وتنص على ضرورة عدم اتخاذ اية خطوات  احادية الجانب من شأنها ان تستبق اتفاق الجانبين على مسائل ذات علاقة بمفاوضات الوضع النهائي".
واكد لافروف انه سيتم ابلاغ الجانبين بموقف الرباعية  من خلال اثناء  اتصالات اعضاء الرباعية معهما.

تعليق هيلاري كلينتون على البيان الصادر عن الرباعية

واكدت بدورها وزيرة الخارجية الامريكية هيلاري كلينتون ان البيان الذي اعتمدته الرباعية يتضمن ادانة لاسرائيل على بنائها مستوطنات في القدس الشرقية".
وقالت كلينتون:" اننا لا نعتقد ان الخطوات الاحادية الجانب المتخذة من قبل اي طرف يمكن ان تساعد في حل المشكلة".
وأضافت قائلة: "إننا نرى أن إطلاق المفاوضات غير المباشرة يتجاوب تماما مع مصالح الإسرائيليين والفلسطينيين على حد سواء، ولذلك نعتزم التحرك من أجل بدء المفاوضات غير المباشرة في أقرب وقت قدر الإمكان".

الامين العام للامم المتحدة ينوي الاطلاع شخصيا على تطورالاوضاع الانسانية  في غزة
اعلن بان كي مون الامين العام للامم المتحدة نيته القيام بزيارة ميدانية لقطاع غزة للاطلاع على تطور الاوضاع الانسانية هناك.
وقال بان كي مون:"  ان الرباعية اعربت عن قلقها من تفاقم الوضع الانساني في المنطقة.

الامين العام للامم المتحدة يطالب بالتحقيق في مخالفة حقوق الانسان  التي ارتكبتها اسرائيل في قطاع غزة

دعا بان كي مون الى اجراء التحقيق الدقيق والمفصل ا في المخالفات المحتملة التي ارتكبتها اسرائيل في قطاع غزة.
وقال بان كي مون معلقا على تقرير قدمته لجنة  جولدستون حول مخالفات اسرائيل في قطاع غزة قال :" من الضروري اجراء التحقيق الدقيق والمفصل  في ما حدث".
واعلن بان غي مون انه سيزور يوم 21 مارس/آذار الجاري المنطقة ليشهد  بعيونه  كل ما حدث.
والجدير بالذكر ان الامم المتحدة اتهمت كلا من اسرائيل وحركة حماس بارتكاب الجرائم العسكرية وربما جرائم موجهة ضد الروح الانسانية خلال النزاع بينهما، وذلك استنادا الى التحقيق الذي اجرته لجنة الحقوقي من جنوب افريقيا ريشارد جولدستون  في اعقاب عملية "الرصاص المصبوب" التي اجرتها اسرائيل في قطاع غزة  في اواخر عام 2008 ومطلع عام 2009  والتي سقطت نتيجتها 1.4 الف فلسطيني و13 اسرائيليا.

وللاطلاع على ردة فعل الجانب الفلسطيني حول القرارات التي اتخذها رباعي الوسطاء الدوليين للتسوية في الشرق الاوسط  تابعوا المادة التالية

وحول ردة فعل الجانب الاسرائيلي تابعوا المادة التالية

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)