كي مون يثمن عاليا دور روسيا في الحد من الاسلحة الاستراتيجية الهجومية وبناء عالم خال من الاسلحة النووية

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/44192/

اعلن الامين العام للامم المتحدة بان كي مون ان "ترسانة الاسلحة النووية الروسية تفرض على عاتق روسيا مسؤولية سياسية ضخمة"، وقال انه يثمن عاليا جهود روسيا والولايات المتحدة لتوقيع المعاهدة الجديدة للحد من الاسلحة الاستراتيجية الهجومية، واعرب عن تقديره لموقف روسيا الساعي الى بناء عالم خال من الاسلحة النووية.

اعلن الامين العام للامم المتحدة بان كي مون ان "ترسانة الاسلحة النووية الروسية تفرض على عاتق روسيا مسؤلية سياسية ضخمة".
جاء هذا الاعلان ضمن اطار زيارة بان كي مون الى روسيا الاتحادية يوم الخميس 18 مارس/آذار، والتي زار خلالها معهد العلاقات الدولية التابع لجامعة موسكو، حيث منحت له شهادة  "الدكتوراة الفخرية".
وقال الامين العام اثناء خطابه امام طلاب واساتذة المعهد انه يثمن عاليا جهود روسياوالولايات المتحدة حول توقيع المعاهدة الجديدة للحد من الاسلحة الاستراتيجيةالهجومية معربا عن تقديره لموقف روسيا الساعي الى بناء عالم خال من الاسلحة النووية.
وعبر بان كي مون عن ثقته بان القمة المرتقبة في واشنطن حول خفض مستوى  التسلح ستمر بنجاح قائلا ان "العالم ينتظر في هذه القمة مبادرات من روسيا". ونوه كي مون الى انه "من الضروري ان يعمل النظام الدولي الهادف الى الحد من انتشار الاسلحة النووية بطريقة اكثر فاعلية ، مؤكدا ان التأييد الروسي هنا ضروري جدا".
كما رحب الامين العام للامم المتحدة بجهود روسيا الرامية الى تنفيذ الاتفاقية الخاصة بمنع نصب الاسلحة النووية في الفضاء.
واعلن كي مون كذلك ان المجتمع الدولي بحاجة لتأييد ومشاركة روسيا في حل المشاكل الدولية ومواجهة التهديدات والاخطار الجديدة ، قائلا ان "العالم محتاج لتأييد روسيا ، واننا قادرون وملتزمون ببناء عالم افضل، لذلك توجد حاجة لتأييد قوي من قبل روسيا".
واشار الامين العام في خطابه الى ان التهديدات والمخاطرالجديدة التي تقع ضمن برنامج عمل هيئة الامم المتحدة هي محاربة الارهاب ومسألة عدم انتشارالاسلحة النووية وعملية التسوية السلمية في الشرق الاوسط وكذلك حل مشكلة شبه الجزيرة الكورية وحل قضية البرنامج النووي الايراني.
يجدر القول ان بان كي مون متواجد في روسيا ضمن اطار زيارة رسمية تستمر من 17 وحتى 19 مارس/آذار. 
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)