البرغوثي: حكومة نتانياهو لا تريد السلام ولا تريد ان تتفاوض على سلام

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/44180/

قال الدكتور مصطفى البرغوثي الامين العام للمبادرة الوطنية الفلسطينية في حديث لـ"روسيا اليوم" الخميس 18 مارس/اذار، ان المجتمع الدولي لم يستطع حتى الان حمل الحكومة الاسرائيلية على وقف الاستيطان، وأكد أن حكومة نتانياهو لا تريد السلام ولا تريد ان تتفاوض على سلام، وهي تريد ان تدجن الجانب العربي وان تدجن المجتمع الدولي ليقبل بان تكون عملية السلام مجرد غطاء لممارسات اسرائيل التوسعية على الارض.

 قال الدكتور مصطفى البرغوثي الامين العام للمبادرة الوطنية الفلسطينية في حديث  لـ"روسيا اليوم" الخميس 18 مارس/اذار، ان المجتمع الدولي والامم المتحدة والولايات المتحدة لم يستطيعوا حتى الان حمل الحكومة الاسرائيلية على وقف الاستيطان، مع العلم ان كل الاطراف تعلم ان استمرار الاستيطان يعني انه لا دولة فلسطينة ولا سلام، واضاف "لا نرى ضغطا الا في الاتجاه الفلسطيني، بينما لا نرى ضغطا حقيقيا على نتانياهو وحكومته".

وذكر البرغوثي ان الامل في عملية السلام هو "صفر مطلق"  فحكومة نتانياهو لا تريد السلام ولا تريد ان تتفاوض على سلام، وهي تريد ان تدجن الجانب العربي وان تدجن المجتمع الدولي ليقبل بان تكون عملية السلام مجرد غطاء لممارسات اسرائيل التوسعية على الارض، وضم اكثر من 60% من مساحة الضفة الغربية.

ووصف البرغوثي نتانياهو بأنه "رئيس لحكومة مستوطنين ويتصرف كرئيس للصوص طرق واراضي  ويواصل سرقة الاراضي كل يوم ويواصل تدمير امكانية قيام دولة مستقلة" وأضاف انه لا يوجد شريك للسلام في اسرائيل.

وأكد الدكتور البرغوثي ان هناك فرصة لدى اللجنة الرباعية في اجتماعها القادم في موسكو بتمرير قرار يحمل اسرائيل على وقف الاستيطان بالكامل وخاصة في القدس الشرقية بحسب ما نصت عليه خارطة الطريق، وفي حال لم تفعل اسرائيل ذلك فانها ستواجه عقوبات. مشيرا الى انه المخرج الوحيد الذي قد يغير الصورة الحالية ويفتح الطريق لامكانية حدوث عملية سلام حقيقية ونهاية المعاناة التي يقاسيها الشعب الفلسطيني منذ اكثر من 60 عاما .

المزيد في المكالمة الهاتفية..

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية