طهران تأمل في ان تفي موسكو بالتزاماتها بخصوص انجاز محطة بوشهر الكهرذرية

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/44162/

اعلن نائب وزير الخارجية الايراني مهدي اخوند زاده ان طهران تعول على ان تفي روسيا بالتزاماتها بخصوص انجاز محطة بوشهر الكهرذرية. واكد على شفافية نشاط بلده في المجال النووي. واشار الى تطابق موقفي روسيا وايران من القضايا الدولية والاقليمية.

اعلن نائب وزير الخارجية الايراني مهدي اخوند زاده الذي يقوم بزيارة الى موسكو اعلن في 18 مارس/آذار ان طهران تعول على ان تفي روسيا بالتزاماتها بخصوص انجاز محطة بوشهر الكهرذرية من اجل ان يتمكن الجانب الايراني من بدء تشغيلها.
وفي معرض تعليقه لاحتمال فرض عقوبات جديدة على ايران جراء عدم تخليها عن نشاطها النووي حذر اخوند زاده انصار فرض تلك العقوبات من سير هذا الطريق لان ذلك قد يخلق مشاكل جديدة.
واكد نائب الوزير من جديد ان طهران تتمسك، لدى تنفيذ برنامجها النووي، بالتزامتها في اطار معاهدة عدم انتشار الاسلحة النووية وتنشط بشفافة تامة وتحظي بدعم العالم العربي وحركة عدم الانحياز لها. وقد وصف آلة فرض العقوبات اجراء "باليا" واعرب عن اعتقاده ان المجتمع الدولي يدرك ذلك.
ولدى الاجابة عن سؤال حول افاق التعاون الروسي ـ الايراني ورفعه في المستقبل الى مستوى التعاون الاستراتيجي قال اخوند زاده ان "بلدينا جارتان تربطهما عرى عريقة لذلك لدينا اتجاهات كثيرة لتوسيع تعاوننا". وركز ابان ذلك على تعاون موسكو وطهران بخصوص القضايا الدولية والاقليمية. واكد على وحدة الاراء بصدد التسوية الافغانية واهمية دعم حكومة حامد كرزاي  واشار كذلك الى تطابق مواقف البلدين من الوضع في العراق وضرورة مساندة السلطات العراقية من اجل ان "تضمن احتياجات شعبها دون  الاعتماد على القوى الخارجية". 
    
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)