ائتلاف دولة القانون يطالب باعادة عمليات عد وفرز اصوات الناخبين

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/44088/

طالب "ائتلاف دولة القانون"، الذي يتزعمه رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي، باعادة عمليات عد وفرز الاصوات التي ادلى بها الناخبون في الانتخابات البرلمانية التي جرت في البلاد في السابع من الشهر الجاري ، للتأكد من عدم وجود تلاعب وتزوير فيها ،بعد ان اظهرت النتائج الاولية عند احتساب 80% من اوراق الاقتراع تقدم قائمة العراقية التي يتزعمها رئيس الوزراء الاسبق اياد علاوي على منافسيها.

طالب "ائتلاف دولة القانون"، الذي يتزعمه رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي يوم 17 مارس/اذار، باعادة عمليات عد وفرز الاصوات  التي ادلى بها الناخبون في الانتخابات البرلمانية التي جرت في البلاد في السابع من الشهر الجاري.

ونقلت وسائل الاعلام العراقية عن علي الأديب النائب في ائتلاف "دولة القانون" قوله بهذا الصدد، "ان هناك تلاعبا  واضحا  داخل المفوضية لصالح قائمة معينة"، معتبرا تقدم القائمة العراقية بمثابة "المعجزة ". واضاف "نحن قدمنا طلباً لاعادة عمليات العد والفرز للتأكد من عدم وجود تلاعب".

وتأتي هذه المطالب عقب اعلان المفوضية العليا المستقلة للانتخابات احدث النتائج التي اشارت إلى تقدم القائمة العراقية التي يتزعمها رئيس الوزراء السابق اياد علاوي على قائمة ائتلاف دولة القانون التي  يتزعمها  رئيس الوزراء الحالي نوري المالكي بفارق ضئيل بلغ 9 الاف صوت.

واعلن عن النتائج الاولية للانتخابات البرلمانية بعد احتساب 80 %  من اوراق  الاقتراع في 18 محافظة عراقية، اي دون احتساب التصويت الخاص للعسكريين والمرضى والسجناء وتصويت العراقيين في الخارج، حيث من المقرر ان يتم احتساب هذه الاصوات في الايام القليلة المقبلة لاعلان النتائج العامة.

يذكر أن المالكي اكد في وقت سابق خلال  اجتماع لمجلس الامن الوطني ان الانتخابات البرلمانية التي أجريت مؤخرا في البلاد  شهدت عمليات تلاعب غير انها لن تؤثر على نتائجها النهائية، مشيراً الى " ان هذه المخالفات  مرفوضة، لكن لا توجد انتخابات المخالفات فيها صفر". وقال المالكي "ينبغي ان نسلم جميعا ان ما تقوله هذه الانتخابات محترم وملتزم به الا اذا ثبت بالدليل ان هناك تلاعبا وتزويرا، وهذا ياخذ طريقه في المعالجة."

وتشير المعطيات التي اعلنت عنها  المفوضية إلى أن ائتلافي "دولة القانون" و"العراقية" سيحصلان على 87 مقعداً لكل منهما من أصل 310 مقاعد. ويبلغ عدد مقاعد البرلمان المقبل 325 مقعداً ، بينها 15 مقعداً مخصصة للأقليات والمقاعد التعويضية وهي خارج حلبة التنافس.

محلل سياسي: الصراع في العراق يدور بين خطين ايراني وامريكي

وفي اتصال هاتفي اجرته معه قناة "روسيا اليوم" تحدث المحلل السياسي رعد الجبوري من بغداد قائلا:"يدور في العراق صراع بين خطين خط الجمهورية الاسلامية الايرانية وخط امريكي متحالف مع الدول العربية التي تسمى بدول الانفتاح مثل السعودية والخليج العربي ومصر، ويدور هذا الصراع لتثبيت من سيكون الاوفر حظا للتأثير على السياسة الخارجية والداخلية في العراق مستقبلا، لان ذلك سيغير من خارطة المنطقة ويؤثر على المنطقة ككل".

 واضاف الجبوري "ان الصراع ليس فقط داخلي بل هو اقليمي ايضا ،فكما تتصارع الكتل السياسية فيما بينها داخليا كذلك هو الحال في الصراع الدائر بين امريكا وايران اقليميا".
المصدر: وكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية