روسيا مستعدة لنقل جنود الناتو والذخيرة الى مواقع الحلف العسكرية

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/43981/

أعلن الكسندر فومين نائب رئيس الهيئة الفدرالية للتعاون العسكري والتقني الروسي ان روسيا مستعدة لنقل الجنود والذخيرة من اوروبا وامريكا الى مواقع قوات الناتو العسكرية، كما اشار الى ان صادرات روسيا العسكرية في العام الحالي ستزيد عن 9 مليار دولار.

أعلن الكسندر فومين نائب رئيس الهيئة الفدرالية للتعاون العسكري والتقني الروسي 15 مارس/آذار أن آفاق التعاون العسكري بين روسيا وحلف شمال الاطلسي الـ "ناتو" في مجال تأمين  الجنود والمستلزمات التي يحتاجها الحلف بواسطة الطائرات والمروحيات الروسية واسعة جداً.
واشار فومين الى ان افغانستان تقع على رأس قائمة الدول التي تواجه فيها قوات التحالف لحفظ السلام والقوات المسلحة المحلية تواجه نقصاً حاداً في المروحيات مضيفاً ان "المروحيات السوفيتية والروسية الصنع اثبتت جدارة في الظروف القاسية بافغانستان ولا يزال الاقبال عليها كبيراً"، مشدداً على ان الاهتمام بالتقنية الروسية في هذا المجال من قبل الحلف لا يزال كبيراً، وخاصة على مروحية "مي-26" غير المتوفرة في السوق الاوروبية.
جاء هذا التصريح لفومين اثناء لقاء اجرته معه مجلة "في في بي" والذي نشر نصه على موقع الهيئة الفدرالية للتعاون العسكري والتقني الروسي في الانترنت.
ولفت فومين الى ان الرئيس الامريكي باراك اوباما وجه شكره شخصياً لطاقم "مي-26 تي" للمساعدة التي قدمها للقوات الامريكية في افغانستان، واضاف انه باستطاعة روسيا تقديم المساعدة الميدانية للـ "ناتو" وتزويده بما يحتاجه من الدول الاوروبية وامريكا، وقال ان طاقة الطائرات التي بحوزة الحلف كـ "اس-17" و"ان-124" لا تتناسب مع ما يحتاجه من مستلزمات. واعتبر الكسندر فومين ان امكانية التعاون بين الجانبين في هذا المجال كبيرة انطلاقاً من العدد الكبير المتوفر من هذه الطائرات لدى روسيا.
اما فيما يتعلق بالتعاون التقني العسكري طويل الامد بين الحلف وروسيا فقال المسؤول الروسي ان "الامور هنا لا تسير بالشكل الجيد الذي نريده"، واضاف ان "الطرفين يتحدثان عن رغبتهما بالتعاون دون اتخاذ خطوات عملية لتحقيق ذلك، ومن وجهة نظري فانه باستطاعة روسيا ان تبدي ليونة أكثر لتحقيق هذا الهدف".

صادرات روسيا العسكرية ستسجل ارتفاعاً في العام الحالي والجزائر في قائمة الدول الاكثر استيراداً لها
وفي شأن أخر صرح الكسندر فومين ان روسيا تنوي في العام الحالي ان تصل قيمة صادراتها من الاسلحة الى قيمة تفوق 9 مليار دولار، مشيراً الى ان "عام 2010 سيكون ناجحاً ايضاً"، اذ يزمع عدد من الاطراف الاجنبية شراء الاسلحة والتقنيات العسكرية، ونوه فومين بان قيمة الصادرات الروسية في هذا المجال العام الماضي فاقت 8,8 مليار دولار.
واضاف ان عدد الدول التي تتعاون مع روسيا في المجال العسكري يزيد عن 80 دولة، تم تزويد 62 منها بالسلاح في عام 2009، وتعتبر الجزائر وفنزويلا والهند والصين اكثر الدول استيراداً للاسلحة والتقنية العسكرية الروسية اذ تشكل نسبة صادرات روسيا العسكرية لهذه الدول اكثر من 70%.
المصدر: وكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك