إياد جمال الدين: العراق بحاجة الى سن تشريع يلزم الاحزاب بكشف ميزانياتها ومصادر تمويلها

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/43975/

قال السياسي العراقي إياد جمال الدين رئيس قائمة تجمع الأحرار في حديث له مع قناة "روسيا اليوم" ان العراق بحاجة الى سن تشريع لقانون الاحزاب يلزمها بكشف ميزانياتها ومصادر تمويلها، كما انه بحاجة الى تشريع يلزم تمويل الاحزاب وطنيا من ميزانية الدولة كما هو الحال في البلدان الديمقراطية.

اعرب  السياسي العراقي إياد جمال الدين رئيس قائمة تجمع الأحرار في حديث له مع قناة "روسيا اليوم"، عن قلقه من  استعمال موارد الدولة لمصلحة حزب معين او جماعة معينة  خلافا للقوانين والاعراف الديمقراطية، وقال ان العراق بحاجة الى سن تشريع لقانون الاحزاب يلزمها بكشف ميزانياتها ومصادر تمويلها، كما انه بحاجة الى تشريع يلزم تمويل الاحزاب وطنيا  من ميزانية الدولة كما هو الحال في البلدان الديمقراطية.

وأكد جمال الدين أن التدخل الاجنبي في العراق هو تدخل واضح، وان لكل دولة اجندة خاصة واهدافا  خاصة، منوها الى ان  هذا الامر يمكن وقفه اذا ما اجرت القوى السياسية  مصالحة وطنية، وعندها تتوقف التدخلات.

وقال جمال الدين انه من الصعب  التكهن بفوز كتلة سياسية معينة بالانتخابات العراقية الاخيرة، مؤكدا ان الحكومة القادمة ستكون أئتلافية تشترك فيها اكثر من كتلة برلمانية، وقال "ان الحكومة الائتلافية القادمة ستضع البرامج الانتخابية في "الزاوية" وسيكون شغلها الشاغل هو المحاصصة الوزارية على حساب المشروع والبرنامج الحكومي، كما حدث في حكومة المالكي حيث تقدمت كل القوى السياسية  بمشاريع وخطط  مختلفة ولكن عندما وصلوا الى البرلمان بقوا  4 اشهر وهم يفكرون في من يحتل هذ الوزارة او تلك، وبالنتيجة اختزلت كل المشاريع والبرامج الانتخابية بنقطتين، حيث تعهدت تلك الحكومة باجراء التعداد السكاني العام والتعديلات الدستورية خلال 4 اشهر، وها هي  4  سنوات قد مرت ولم يحققوها".

وأكد جمال الدين ان الحكومات الائتلافية تشكل عبأً  على اي بلد كان ، حتى على الدول المستقرة لانها لاتستطيع ان تنفذ برنامجها السياسي، اما في بلد مثل العراق فهو بحاجة الى حكومة الكتلة الواحدة، ولتكن اي كتلة كانت كي يستطيع الشعب العراقي  محاسبة برنامجها.

المزيد في المقابلة المصورة

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية