الفلسطينيون يطالبون بضمانات من واشنطن بشأن الاستيطان لاستئناف المفاوضات

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/43882/

طالبت السلطة الفلسطينية يوم 13 مارس/اذار واشنطن بضمانات تمنع الحكومة الإسرائيلية من الشروع في خطتها الاستيطانية في القدس الشرقية والضفة الغربية، وذلك قبل عودة المبعوث الأمريكي جورج ميتشيل إلى المنطقة بهدف إستئناف المفاوضات غير المباشرة بين الفلسطينيين وتل أبيب.

طالبت السلطة الفلسطينية يوم 13 مارس/اذار واشنطن بضمانات تمنع الحكومة الإسرائيلية من الشروع في خطتها الاستيطانية في القدس الشرقية والضفة الغربية، وذلك قبل عودة المبعوث الأمريكي جورج ميتشيل إلى المنطقة بهدف إستئناف المفاوضات غير المباشرة بين الفلسطينيية وتل أبيب.

وقال رئيس دائرة شؤون المفاوضات صائب عريقات ان "الرئيس محمود عباس ابلغ الاميركيين بان التوجه الى مفاوضات غير مباشرة مع اسرائيل صعب جدا اذا لم تتراجع عن قرارها بناء 1600 وحدة استيطانية في القدس الشرقية والتعهد بعدم القيام بأي عطاءات او نشاطات استيطانية في المستقبل".
وجاء في بيان صحافي "ان الجانب الفلسطيني ينتظر الرد مع قدوم المبعوث الامريكي الى الشرق الاوسط السيناتور جورج ميتشل الى المنطقة، مرحبا ببيان اللجنة الرباعية الدولية الذي ادان القرارات الاستيطانية الاسرائيلية.
واكد عريقات "ان هناك موقفا عربيا موحدا بوجوب الغاء هذا القرار الاسرائيلي وضمان عدم تنفيذه، مضيفا ان "مواقف الاتحاد الاوروبي والامم المتحدة وروسيا تنسجم مع هذا الموقف"، مشددا على رفض منظمة التحرير المطلق للاعتذار الذي قدمه رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو حول التوقيت، قائلا "المشكلة هي مجمل النشاطات الاستيطانية ومخالفتها الصارخة للقانون الدولي".

من جهته قال امين عام الرئاسة الفلسطينية الطيب عبد الرحيم " ان السلطة تامل ان ياتي ميتشل ومعه ضمانات بعدم البناء في اي من الوحدات الاستيطانية الـ 1600 وعدم تكرار مثل هذه السياسة العبثية، وان يحمل اجابات واضحة حول القضايا المطروحة من الاليات والسقف الزمني للخروج من المأزق".

من جهة أخرى قالت وزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون إن تل أبيب تعرض علاقاتها مع الولايات المتحدة للخطر بتقاعسها عن اتخاذ خطوات حقيقية تجاه محادثات السلام .

وكانت الداخلية الإسرائيلية أعلنت خلال زيارة نائب الرئيس الأمريكي جو بايدن إلى المنطقة، أعلنت عن مصادقتها على بناء 1600 وحدة سكنية في القدس الشرقية بالاضافة إلى أكثر من 100 أخرى في الضفة الغربية.

المصدر: الوكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية