اقوال الصحف الروسية ليوم 12 مارس / اذار

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/43799/

صحيفة "كراسنايا زفيزدا" تقول إن الانتخاباتِ العراقيةَ جرت بنجاح لكن لا ينبغي التسرعُ في الاستنتاج أن الأمورَ تسير باتجاه المصالحة الوطنية في العراق. ذلك أن هناك الكثيرَ من المتطرفين بين السنة والشيعة. وجاء في المقالة أن إجراءَ الانتخابات يمثل نصفَ المسافةِ نحو الهدف لكن التوترَ بين الفرقاءِ مستمر كما أن طموحاتِ قادةِ الأحزاب تتنامى. فقد طالب نائب الرئيس العراقي طارق الهاشمي تسليمَ منصب رئيس الحكومة لأحد ممثلي السنّة. ومن المتوقع أن تَسلُك عمليةُ تشكيل الحكومة مسارا عسيرا بسبب انعدام التوافق في الأوساط الحزبية السياسية حول جميع القضايا المِفصَلية وفي مقدمتها قضيةُ انسحاب القوات الأمريكية. وتذكّر الصحيفة بأن أوباما حدد نهايةَ عامِ 2011 موعدا نهائيا لانسحاب قوات بلاده بشكل كامل. لكن إدارةَ البيت الأبيض تخشى من نشوبِ نزاعاتٍ مسلحةٍ جديدةٍ على خلفية الصراع على السلطة في بغداد حينها ستتأخر القواتُ الأمريكية بالانسحاب وذلك لأسبابٍ خارجةٍ عن إرادة البنتاغون. ويعلق الكاتب على الفوزِ غير المتوقَع لفيلم خِزانة الألم الذي يتحدث عن عملِ قنّاصٍ أمريكي في العراق، موضحا أن هذا الفيلمَ لم يفزْ بأيةِ جائزة في مهرجان فينيسيا السينمائي عام 2008 لكنه أثار إعجابَ النُقاد السينمائيين في الولايات المتحدة الأمر الذي مهد له الطريقَ للفوز في لوس أنجلس بأوسكار أفضلِ فيلم. وليس من الصعب التكهنُ بأن حملةَ المديح لذلك الفيلم العادي كانت منظمةً لتغيير مواقفِ المواطنين الأمريكيين تجاه المغامرات العسكرية في العراق.

    
صحيفة "إيزفيستيا" تلقي الضوء على الزيارة التي يقوم بها العاهل الأردنّي إلى موسكو حيث التقى الملكُ عبدُ الله الثاني في الكرملين الرئيسَ الروسي دميتري مدفيديف وناقشا التسويةَ السلمية في الشرق الأوسط. تقول الصحيفة إن العاهلَ الأردني الذي يلعب دور الوسيطِ السلمي في تلك القضية أشار إلى الدور المهم الذي تلعبُه روسيا في قضية الشرق الأوسط. وقد جرت محادثات القائدين أمس في الوقت الذي أعلنت فيه إسرائيل خُطةً لبناء 1600 وحدةٍ سكنية في مستوطنة "رامات شلومو" في القدس الشرقية. وتعقيبا على ذلك أصدرت وزارة الخارجية الروسية بيانا تصِف فيه خُططَ إسرائيل تلك بأنها غيرُ مقبولة وتقوّض العمليةَ السلمية. وخلال لقاء الرئيسِ مدفيديف عبر الملكُ عبدُ الله الثاني عن أمله في استمرار المُطالَبةِ الروسية بوقف النشاط الاستيطاني الإسرائيلي. وتبرز الصحيفة أن الرئيسَ الروسي لم يُخيِّب آمالَ العاهل الأردني وأكد أن موسكو ستواصل دعوتَها إلى استئناف الحوار بين الفلسطينيين والإسرائيليين. وأشار مدفيديف إلى أنه تقع على عاتق البلدين مسؤوليةٌ كبيرة في حل النزاعات في المنطقة، مبرزا أن الرباعيةَ الدوليةَ الراعيةَ للسلام في الشرق الأوسط ستجتمع في موسكو في 19 من الشهر الجاري.


صحيفة "نيزافيسيمايا غازيتا" تتناول زيارةَ رئيس الوزراء فلاديمير بوتين الى الهند مُشيرة الى انه خلال الزيارة سيتم توقيعُ عقودٍ بعشرة مليارات دولار وذلك لتزويد الهند بالمُعدات العسكرية وبناء محطاتٍ كهرذرية. وتورد الصحيفة أن مجلسَ الوزراء الهندي قد أجاز السعرَ الجديدَ لحاملة الطائرات الروسية التي تجري إعادة بنائها بطلب من الحكومة الهندية منذ عام 2004 إذ بلغ سعرُها مليارين و300ِ مليون دولار. وتلفت الصحيفة النظر الى ان موسكو تتمنى أن ينهيَ ذلك الجدلَ الطويل حول هذه الصفقة ويعيدَ الى المجمع الصناعي العسكري الروسي سمعتَه. وتبرز الصحيفة ان الصفقةَ تشمل كذلك تزويدَ الهند بـ 30 طائرةٍ من طراز " ميج – 29 " مشيرة الى أن هناك احتمالا للتوصل الى اتفاق حول العمل المشترك لتصنيع مقاتِلاتِ الجيل الخامس وانتاجِ طائرةٍ عسكريةٍ متوسطة. وتشير الصحيفة الى أن شركاتٍ أمريكيةً واسرائيليةً واوروبيةً، تتنافس على العقود العسكرية الهندية الا أن الهند لا تزال اكبرَ مشترٍ للمُعدات العسكرية الروسية. ويورد الكاتب أنه خلال زيارة بوتين ستَتم مناقشةُ خُططٍ لتشييد محطاتٍ ذرية لانتاج الكهرَباء بمشاركةِ روسية. ويرى الكاتب أن الهند تعطي أولويةً للشركات الامريكية لكن ذلك لا يعني أن الطلبَ على الشركات الروسية تراجع الى المرتبة الثانية، لان هناك قاعدةً قويةً للعلاقات التجارية والاقتصادية مع الهند منذ الحقبة السوفيتية، ويختم الكاتب بأنه يجب أن يُوضَعَ في الحُسبان أن الهندِ بامكانها اختيارُ شركائها.

صحيفة "كومسمولسكيا برافدا" تقول إن روسيا بدأت التخطيط لبناء مدمرة حربية جديدة للقوات البحرية، وتنقل الصحيفة عن مصادر في المجمع الصناعي الحربي ان هذا النوع من السفن سيصمم باستخدام تكنولوجيا "ستيلث" ما يصعب على الرادارات رصدها. وتبرز الصحيفة أن المدمرة ستكون غير مرئية للرادارات بسبب السماتِ المعمارية المستخدمة في تصميم السفينة، بالاضافة الى تغطية بدنها بمواد خاصة. ويقول الكاتب إن السفينة الجديدة ستكون متعددة المهمات وسينعكس ذلك في اختيار الاسلحة وسيتم تزويدها بمنصات اطلاق صواريخ عمودية بعيدة المدى ومتوسطة وقصيرة ويشير الكاتب الى أن المصممين يخططون لتزويد المدمرة بمدفعية تتمكن من تصويب قذائفَ موجهةٍ عاليةِ الدقة نحو الاهداف البحرية والبرية وحول الاجهزة والالكترونيات التي ستحتويها المدمرة يورد الكاتب أن المصممين ينوون تزويدها بانظمة رادارية للكشف عن الاهداف والتصويب نحوها، واجهزة رادار تتمكن من كشف الاهداف الجوية والغواصات الالغام البحرية، كما تُمكنها من كشف الغواصين، ويضيف الكاتب ان في داخل السفينة مكان يتسع لطائرتين مروحيتين.                
                                                                                                                                          
صحيفة "نوفيي إيزفيستيا" تبرز أن حكومةَ موسكو أعلنت عن ضرورة استخدام جهاز كشفِ الكَذِب لإظهار الفساد في عمليات الإعلان عن المَزادات الحكومية. ويشير المسؤولون إلى تراجع حالات خفض الأسعار بشكل متعمَّد في تلك المزادات، لكن مشكلاتٍ جديدةً مرتبطةً بالاتفاق المسبق على الأسعار ظهرت بين المشاركين في المزادات. كما تم الكشف عن حالات ضغط يمارسها بعضُ المشاركين على رجال الأعمال الأمر الذي يمنع خفضَ الأسعار في المناقصات. وجاء في المقالة أن دعواتٍ ظهرت سابقا لاستخدام كاشف الكذِب أثناء استجواب المسؤولين الحكوميين وأفراد الشرطة، ورغم ان ذلك الجهازَ يُستخدم في الوقت الراهن في بعض الهيئات الأمنية والشركات التجارية الخاصة، إلا أن استخدامَه يفتقر إلى قاعدةٍ قانونية. وتلفت الصحيفة النظر إلى أن نوابا في البرلمان وعدوا بأن يطرحوا قبل نهاية هذا العام أمام مجلس الدوما مشروعَ قانون يجْبرُ المسؤولين على الخضوع للمُسائلة باستخدام كاشِف الكذب. وتنقل الصحيفة عن رئيس اللجنة الوطنية لمكافحة الفساد كيريل كابانوف أن استخدامَ ذلك الجهاز لا يضمن صَحةَ المعلومات بالكامل فثمةَ وسائلُُ عديدةٌ تُستخدم لخداعه منها أنه يمكن الاتفاقُ مع مُراقب الجهاز في نهاية الأمر. بالإضافة إلى ذلك فإن الشركة التي تريد الفوزَ بالمَزاد أو المُناقصة بالغِش لا تتعامل مع تلك القضية على مستوى اللجنة المسؤولة عن المزادات بل على مستوى أعلى بكثير.


صحيفة "غازيتا" تستعرض في مقالة لها سباق السيارات "فورملا واحد" لعام 2010  الذي سينطلق الاحد القادم في البحرين، تقول الصحيفة إن سباق الفورمولا واحد هذا الموسم يحمل في طياته العديد من المفاجآت إذ يرى بعض الخبراء أنه سيكون أكثر إثارة من المواسم الاخرى. تبرز الصحيفة أن هناك مفاجآت على المستوى العالمي والمستوى المحلي الروسي منها عودة بطل العالم لسبعة مواسم الالماني ميخائيل شوماخر الى السباق بعد اعتزاله، وتمكن ماكلارين من الجمع بين البطلين السابقين جنسون باتون ولويس هاميلتون لقيادة فريقه المشارك في المنافسة. وتورد الصحيفة أن هناك بعض التعديلات التي تمت اضافتها الى شروط السباق مثل حظر التزود بالوقود اثناء فترة السباق بعد ان كان مطبقا منذ عام 1993. وتبشر الصحيفة قراءها بان هذه هي المرة الاولى التي سيمكنهم فيها متابعة سباق الفورملا وهم يملكون من يشجعونه، إذ سيشارك لاول مرة في تاريخ السباق سائق روسي هو فيتالي بتروف الذي سيكون ضمن فريق رينو الفرنسي.

اقوال الصحف الروسية عن الاوضاع الاقتصادية العالمية والمحلية


قالت صحيفة " كوميرسانت " إن المصرفَ المركزيَ الروسي لن يمددَ العمل بالتسهيلات التي وضعها للمصارف الروسية بشان تشكيل الاحتياطيات لتغطية الخسائرِ المحتملة على القروض، ويعتزم العودةَ اعتبارا من النصف الثاني من العام الجاري إلى الاجراءات الموحدة التي كانت قائمة خلال فترة ما قبل الأزمة، بينما تشير تقديرات المتعاملين في السوق إلى أن العودةَ إلى هذا الاجراءَ سابقٌ لاوانه وأن تبِعاتَه ستكون مؤلمة جدا للنِظام المصرفي.
 
صحيفة " فيدوموستي " اشارت إلى أن غازبروم وشريكتَها " إيني " الايطالية في مشروع السيل الجنوبي لنقل الغاز الروسي إلى أوروبا عَبرَ قاع البحر الأسود تختلفان على آلية انضمام شركة الكهرباء الفرنسية " إي دي إف " إلى المشروع. واستبعد مسؤول مطلِّع أي تغيير للأوضاع في ظل الرئيس التنفيذي لشركة " إيني باولو سكاروني "، لافتا النظر إلى أن حجمَ حِصةِ الشركة الفرنسية في المشروع سيتوقف على كميات الاستهلاك في الأسواق المستهدفة.


وأخيرا توقعت صحيفة " إر بي كا ديلي " عودة لحوم الطيور الأمريكية إلى روسيا قريبا، وذلك بعد مشاورات مطولة وموافقة الأمريكيين على الالتزام بالمتطلبات الروسية المتعلقة بمعالَجة اللحوم بالكلور. الصحيفة لفتت النظر إلى أن هذا القرار لم يُدخل الفرحة على قلوب المنتجين الروس. فرغم غياب ما بات يعرف في روسيا بـ"أفخاذ بوش" تيمنا بالرئيس الأمريكي السابق فقد اكتظت المستودعات باللحوم، وتراجعت أسعارها على عكس التصورات نتيجةً لانخفاض الطلب على السلع الاستهلاكية.


تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)