ملك الاردن يبحث في موسكو سير تنفيذ اتفاقيات الاسلحة

مال وأعمال

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/43687/

صرح مصدرعسكري دبلوماسي لوكالة أنباء " انترفاكس آ في ان" الروسية بان المحادثات التي سيجريها في موسكو ملك الاردن عبد الله الثاني خلال زيارته لروسيا التي تبدأ يوم 10 مارس/آذار الجاري قد تعطي دفعة قوية للتعاون الروسي الاردني في المجال العسكري التقني.

صرح مصدرعسكري دبلوماسي لوكالة أنباء " انترفاكس آ في ان" الروسية بان المحادثات التي سيجريها في موسكو ملك الاردن عبد لله الثاني خلال زيارته لروسيا التي تبدأ يوم 10 مارس/آذار الجاري قد تعطي دفعة  قوية للتعاون الروسي الاردني في المجال العسكري التقني.
وقال المصدر انه يرجح ان يناقش الملك اثناء الزيارة  تنفيذ روسيا لاتفاقيات الاسلحة المعقودة مع الاردن والتي تخص توريد طائرات "إل – 76 ام اف" للنقل العسكري ومروحيات " كا – 226" وقاذفات القنابل اليدوية الصغيرة العيار من طراز "ار بي غي هاشم" بالاضافة الى مسألة تنظيم تجميع المروحيات وصنع قاذفات القنابل اليدوية بترخيص في المعامل الاردنية.
وبحسب قول المصدر فان الجانبين سيبحثان ايضا مسألة عقد اتفاقيات اسلحة جديدة. وتبدي الاردن بصورة خاصة اهتماما بشراء منظومات الدفاع الجوي الروسية البعيدة والمتوسطة والقصيرة المدى والمجمعات الصاروخية المضادة للدبابات من طراز "كورنيت – اي" والمدرعات ومروحيات "كا – 52 التمساح" والاسلحة الخفيفة.
 واعاد المصدر الى الاذهان ان اتفاقية توريد طائرتي النقل العسكري الروسيتين من طراز "إل – 76 ام اف" اللتين تبلغ قيمتها الاجمالية 100 مليون دولار امريكي تم توقيعها  في موسكو منذ 5 سنوات خلال اقامة معرض "ماكس – 2005" الدولي للطيران، لكن الاختبارات الجوية لهذه الطائرة لم تنته بعد، مما يؤجل توريدها الى الاردن.
اما اتفاقية توريد مروحيات "إل – 76 ام اف" الخفيفة المتعددة الاغراض والتي تقدر قيمتها ب 25 مليون دولار فقد تم توقيعها في في مطلع عام 2007 . بالاضافة الى ذلك فان الجانبين اتفقا على انشاء مؤسسة "اوبورون بروم ميدل ايست" الدفاعية المشتركة التي تتخصص في تجميع المروحيات بالترخيص، وذلك بهدف ان تقوم بانتاج  15 – 20 مروحية من طراز "كا – 226" سنويا. وتمثل الجانب الروسي في الشركة مؤسسة "اوبورون بروم" الصناعية الروسية الموحدة. اما الجانب الاردني فتمثله شركة "اورانجفيل كونسالتينغ انك."
وثمة مشروع مشترك كبير، وهو تنظيم تصميم وانتاج قاذف القنابل الجديدة والصغيرة العيار  "ار بي غي – 32  هاشم" في الاردن على دفعات.
وتشارك في هذا المشروع من الجانب الروسي مؤسسة "بازالت" العلمية الانتاجية الحكومية. كما يشارك في المشروع من الجانب الاردني مكتب الملك عبد الله الثاني للتصاميم.
واعاد المصدر الى الاذهان ان قاذف القنابل  تم تصميمه في شركة "بازالت" الروسية بمبادرة طرحها  ملك الاردن عبد الله الثاني شخصيا. ويخصص القاذف لاطلاق قنابل عيار 72 و105 مم. ويعتبر القاذف سلاحا يستخدم اكثر من مرة ويتحمل ما يزيد عن 200 اطلاقة. ويبلغ مدى رميه حتى 700 متر. فيما يبلغ وزنه 3 كيلوغرامات. وبوسع قاذف القنابل "هاشم" تدمير كل المدرعات الحديثة وتلك التي قد تظهر مستقبلا بالاضافة الى تدمير المنشآت المحصنة والقوة الحية للعدو.
وكان من المخطط لان يزود الجيش الاردني بدفعات اولى  لهذا السلاح عام 2009 . لكن تطبيق الاتفاقية تم تاجيله ايضا.
ويؤكد المصدر ان المحادثات قد تتناول موضوع تطوير المعدات الحربية السوفيتية والروسية الصنع المتوفرة في حوزة الجيش الاردني. وكانت وسائل الاعلام قد افادت  بان الاردن قد منح قرضا خاصا قدره 350 مليون دولار بغية ترميم وتطوير هذه المعدات وشراء اسلحة جديدة في روسيا.


تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
تويتر على روسيا اليوم