احمدي نجاد: وجود القوات الأجنبية في افغانستان لا يتيح احلال السلام

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/43683/

اعتبر الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد خلال مؤتمر صحفي مع نظيره الأفغاني حامد كرزاي في كابول يوم الاربعاء 10 مارس/آذار ان وجود القوات الدولية في افغانستان ليس "حلا" يتيح احلال السلام في البلاد. من جانبه قال كرزاي ان افغانستان لن تقبل ان تستخدم اراضيها للهجوم على ايران.

اعتبر الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد خلال مؤتمر صحفي مع نظيره الأفغاني حامد كرزاي في كابول يوم الاربعاء 10 مارس/آذار  ان وجود القوات الدولية في افغانستان ليس "حلا" يتيح احلال السلام في البلاد.
واعتبر الرئيس الإيراني أن الحل الوحيد لمشاكل الأفغانستان هو تسلم الحكومة القانونية السيطرة على البلاد.
واشار نجاد الى قتل الابرياء في افغانستان تحت ذريعة مكافحة الارهاب، معتبرا ان الارهاب يمكن محاربته عبر التعاون الاستخباراتي بين الدول وليس عبر تحشيد الجيوش.
وقال احمدي نجاد: "سياستنا هي تقديم الدعم الكامل للشعب الافغاني والحكومة الافغانية واعادة اعمار افغانستان وسنواصل دعمنا في المستقبل".
واتهم الرئيس الإيراني واشنطن بأنها تقوم بلعبة مزدوجة في أفغانستان، حيث تحارب الأنظمة الإرهابية التي أنشأتها بنفسها في السابق.

ودعا نجاد واشنطن للاعتراف بالأسباب الحقيقية لسعيها للحفاظ على تواجد قواتها في أفغانستان، مشيرا الى أن شعار مكافحة الإرهاب ليس الا ذريعة لهذا الوجود.
وأعاد الرئيس الإيراني الى الأذهان أن الولايات المتحدة ساهمت في إنشاء القاعدة وحركة طالبان ودعمتهما لسنوات طويلة، مؤكدا أنه لو وجهت واشنطن الأموال التي صرفتها على حربها في أفغانستان، الى تطوير الاقتصاد الأفغاني، لكان الوضع في البلاد أفضل بكثير.

وتأتي زيارة احمدي نجاد الى كابل بعد يومين من وصول وزير الدفاع الامريكي روبرت غيتس الى أفغانستان. وكان غيتس قد اتهم طهران قبل وصوله الى كابل، بالانخراط في "لعبة مزدوجة" في أفغانستان، حيث  تبدي ودا للحكومة الافغانية وفي الوقت ذاته تقدم دعما للمتمردين في البلاد.
من جانبه دعا الرئيس الأفغاني طهران الى تقديم الدعم للشعب الأفغاني في إحلال السلام والأمن في افغانستان، مشيرا الى أن هذا يصب في مصلحة كلا البلدين.
وأعاد كرزاي الى الاذهان أن الجانب الإيراني يساهم في إعمار افغانستان عبر تنفيذ مشاريع في مجال البناء والتعليم والطاقة.
وقال الرئيس الافغاني ان افغانستان لن تقبل ان تستخدم اراضيها للهجوم على ايران. واعتبر كرزاي ان افغانستان تريد السلام للمنطقة ولدول الجوار، مؤكدا ان العلاقات المستقبلية بين طهران وكابول سوف تكون اقوى واشمل، مشيرا الى اهمية ان تمتد الى كل المجالات.
غيتس: زيارة الرئيس الإيراني الى أفغانستان تثير قلقا
أعلن وزير الدفاع الأمريكي روبرت غيتس  الذي زار يوم الأربعاء مركز تدريب الجنود الأفغان في إقليم كابل لتفقد أنشطة المدربين الأمريكيين والبريطانيين العاملين في هذا المركز، أعلن أن زيارة أحمدي نجاد الى أفغانستان "تثير قلقا".
وأشار غيتس الى أن واشنطن تريد أن تكون علاقات كابل مع جميع جيرانها جيدة الا انها أيضا تطالب من الدول المجاورة أن تعامل حكومة حامد كرزاي "بعدالة".

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك