مدفيديف: أمام روسيا والسويد أفاق واسعة لتنشيط التعاون الثنائي

مال وأعمال

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/43625/

اعلن الرئيس الروسي دميتري مدفيديف يوم الثلاثاء 9 مارس/آذار في أعقاب مباحثاته مع رئيس الوزراء السويدي فريدريك رينفلت في موسكو، بأنه تتوفر امام البلدين أفاق جيدة لرفع مستوى التعاون بينهما، بما في ذلك عبر تنفيذ مشاريع اقتصادية مشتركة كبيرة.

اعلن الرئيس الروسي دميتري مدفيديف يوم الثلاثاء 9 مارس/آذار في أعقاب مباحثاته مع رئيس الوزراء السويدي فريدريك رينفلت في موسكو، بانه تتوفر أمام البلدين أفاق جيدة لرفع مستوى التعاون بينهما، بما في ذلك عبر تنفيذ مشاريع اقتصادية مشتركة كبيرة.
وأكد الرئيس الروسي أن الطرفين يتطلعان لتعزيز علاقاتهما في كافة القطاعات وخاصة في مجال استخدام الطاقة. وأعاد مدفيديف الى الأذهان أن موسكو طرحت العام الماضي مبادرة حول التعاون في مجال الطاقة مع الدول الأوروبية وتأمل في أن تنضم السويد الى هذه المبادرة.
واشار الى ان التبادل التجاري بين روسيا والسويد ازداد خلال السنوات الخمس الماضية بنحو 4 أضعاف وبلغ العام الماضي 5 مليارات و240 مليون دولار رغم الازمة المالية العالمية. وتوقع مدفيديف استمرار التعاون في المجالات الاخرى بما فيها القطاع المالي والبيئة.
هذا ووقعت روسيا والسويد في موسكو يوم الثلاثاء عقب محادثات الرئيس الروسي مع رئيس الوزراء السويدي حزمة من اتفاقيات التعاون  في مجال الطاقة والبحوث الفضائية والصحة والضمان الاجتماعي والتعاون بين هيئتي النيابة العامة في البلدين.
وقال وزير الطاقة الروسي سيرغي شماتكو إن اتفاقية التعاون في مجال الطاقة الموقعة بين وزارتي الطاقة الروسية والسويدية ترمي بالدرجة الأولى الى تنفيذ المشاريع المشتركة المتعلقة باستخدام الطاقة ومصادر الطاقة المتجددة. وأضاف شماتكو  أن البلدين سيشكلان فريق عمل مشتركا لوضع "خارطة طريق" للتعاون الثنائي في مجال الطاقة.

بوتين يؤكد ان خط انابيب الغاز "السيل الشمالي" سيكون جاهزا في عام 2011

اعلن فلاديمير بوتين رئيس الوزراء الروسي اثناء لقائه نظيره فريدريك رينفلت في موسكو ان الجدول الزمني لمشروع بناء خط انابيب الغاز "السيل الشمالي" لن يتغي، وستبدأ  في شهر ابريل/نيسان القادم  الاعمال الفعلية في الجزء البحري من هذا المشروع بينما سيتم تشغيله في نهاية عام 2011 .
وعبربوتين عن شكره لحكومة السويد، التي اعطت موافقتها على مرور الانبوب في مياهها الاقليمية في نوفمبر/تشرين الثاني من العام الماضي، على موقفها الايجابي من المشروع، قائلا ان "السيل الشمالي" سيكفل امدادات الغاز بأستمرار الى الدول الاوروبية في السنوات القادمة. ونوه بوتين بان هذا المشروع يعتبر من اهم مشاريع البنى التحتية لاوروبا في الوقت الحالي.
واضاف رئيس الحكومة الروسية يقول انه بفضل هذا المشروع ستحصل كل من المانيا والدنمارك وفرنسا وبريطانيا على موارد اضافية من الطاقة.
يذكر انه في عام 2009 حصلت شركة "Nord Strem AG"  على موافقة كافة الدول التي سيمر عبر مياهها الاقليمية خط الانابيب للعمل في المشروع.
كما اعلن فلاديمير بوتين ان الحكومة الروسية ستدعم اية مبادرات من قبل رجال الاعمال الروس و السويديين لتطوير العلاقات الاقتصادية بين البلدين، مشددا على ضرورة توسيع العلاقات الاستثمارية بين روسيا و السويد.
وقال بوتين ان زيارة رئيس وزراء السويد الى موسكو تعتبر الاولى على هذا المستوى خلال السنوات العشر الاخيرة،الاان العلاقات الاقتصادية بين البلدين كانت تتطور خلال هذه الفترة، حيث ان حجم التبادل التجاري وصل الى حوالي 9 مليار دولار في عام 2008 ،  موضحا في الوقت نفسه، ان تقلص هذا الحجم حصل اثناء حدوث الازمة الاقتصادية العالمية وبلغ نحو 40%.
واشار رئيس الحكومة الروسي الى انه يعمل في روسيا في الوقت الحالي الكثير من الشركات السويدية الضخمة مثل "ايكييا" و "اليكترولوكس" و"تيترا-باك" و "سكانيا" و "فولفو".

ونوه بوتين الى انه تم التوقيع على 5 اتفاقيات خلال زيارة فريدريك رينفلت الى موسكو، مشيرا الى انها تهدف الى تقوية الاساس القانوني للتعاون الثنائي.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
تويتر على روسيا اليوم