اقوال الصحف الروسية ليوم 9 مارس/ اذار

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/43584/

صحيفة "كوميرسانت" تعلق على الانتخابات البرلمانية العراقية التي جرت الأحدَ الماضي وتقول إن الانتخاباتِ أُجريت  في موعدها رغمَ الهَجماتِ الارهابية التي صاحَبتها، مُبرزةً آراءَ المحللين الذين يعتقدون ان العراق تنتظره 5 سنوات مصيرية. وتشير الصحيفة الى أن كلَ التَكتلاتِ السياسيةِ الرئيسة في البلاد وفي مقدمتها ائتلافُ دولةُ القانون برئاسة نوري المالكي عمِلت على ضمانِ الأمنِ أثناء إجراء الانتخابات. وتلفت الصحيفة النظر الى أن حكومةَ المالكي أخذت على عاتقها السيطرةَ على الأمن في البلاد بعد خروج القوات الامريكية من المدن العراقية وأن القواتِ العراقيةَ تمكنت من صد الموجةِ الاولى من الهجمات الارهابية وبعد ذلك قامت باحتوائها وقلصت هذه الهجمات الى أبعد الحدود. وتورد الصحيفة أن الناخبين ثمنوا الجهودَ التي تبذُلها حكومةُ المالكي. واظهرتِ النتائجُ الأوَّلية فوزَ ائتلافِ دولة القانون في الانتخابات البرلمانية اذ يَتوقع المحللونَ حصولَ المالكي على ثُلث المقاعدِ البرلمانية ويشير كاتب المقالة الى فوزِ الائتلافِ الوطني العراقي بالمرتبةِ الثانية وفوزِ التكتُّل العِلماني "قائمة العراقية" بزعامة إياد علاَّوي بالمرتبة الثالثة ويلفت الكاتب إلى أن نجاحَ تكتلِ  "قائمة العراقية" في الانتخاباتِ التشريعية سببُه تصويتُ الطائفةِ السُنّية لعلاَّوي.

صحيفة "إيزفيستيا" تلقي الضوء على الزيارةِ التي قامت بها سفيتلانا مدفيديفا عشيةَ الثامنِ من مارس/آذار إلى مدرسةِ الفتيات الداخلية التابعةِ لوزارة الدفاع الروسية. تقول الصحيفة إن السيدةَ الروسيةَ الأولى اطّلعت على حياة التلميذات ودراستهِن  وهنأتهُن بعيد المرأة العالمي عيد الربيعِ والجمال. وفي كلمةٍ توجيهيةٍ قالت إن جدَها كان طبيبا عسكريا وربما هذا ما يجعلُها تُكِنُ مَعَزَّةً خاصةًَ للعسكريين. وإذ اشارت إلى أن بعضَ المُنتَسِبات إلى المدرسة الداخلية قد يَسِرْن على خُطى آبائِهن ويَلتحِقن بالقوات المسلحة، نصّحت الجميعَ بالحِرص على أن يكنَ في المستقبل زوجاتٍ وأمهاتٍ وسيداتٍ ناجحات وذلك بغض النظر عن المهنة التي ستختارُها كلُ منهُن. وجاء في المقالة أن هذه المدرسةَ الداخلية تضم أكثرَ من 300 فتاةٍ من بنات العسكريين والعديدَ منهُن فقدن الوالدين أو أحدَهما أثناء تأديته الخدمةَ العسكرية. ويبرز الكاتب أن هذه المدرسةَ لا تُعِدُّ الفتياتِ إعدادا عسكريا رغم أنها تابعةٌ لوزارة الدفاع بل إنها تعمل على تنشئة سيداتٍ متحضراتٍ ومتعلمات. وبالإضافة إلى البرنامجِ الإلزامي المدرسي ثمة دروسٌ خاصة. وفي المدرسة  نحو 20 قسما رياضيا بما فيها الأقسامُ الإلزاميةُ كالرقصِ الإيقاعي والسباحةِ وركوبِ الخيل. ويشير الكاتب في الختام إلى أن تلميذاتِ المدرسة يرتدين زِيا موحدا من إعداد مصمم الأزياء الروسي الشهير فالانتين يوداشكين.

صحيفة "غازيتا" تلقي الضوء على كلمةِ النائب الأول لرئيس الوزراء الروسي إيغور شوفالوف في المنتدى الاقتصادي العالمي لرابطة الدول المستقلة. تنقل الصحيفة عن شوفالوف اعتقادَه بأنه من الطبيعي في إطار الاتحاد الجمركي بين روسيا وبيلاروسيا وكازاخستان الانتقالُ إلى عملةٍ موحدةٍ وإلى فضاءٍ اقتصاديٍ موحد. وأوضح شوفالوف أنه مقارنة بالاتحاد الاوروبي فإن هذه الخطوةَ ضروريةٌ بحيثُ تكون هذه العملةُ جديدةً تماما. وجاء في المقالة أنه بالإضافة إلى ضرورةِ الانتقال إلى استخدام عملةٍ موحدة فإن الحديثَ دار دائما ومنذ زمنٍ بعيد عن أن انخراطَ المناطق في رابطة الدول المستقلة هو الكفيلُ فقط بمواجهةِ تحدياتِ العولمة والتهديداتِ الأخرى. ويرى الخبراء أن فكرةَ العملةِ الموحدةِ منطقيةٌ للغاية وذلك يعني توسيعَ مجال استخدام الحساباتِ بعملةِ الروبل الأمرُ الذي سيؤدي إلى تدفُق رؤوس الأموال إلى روسيا. ولكن الخبراءَ يستبعِدون أنْ توافِقَ الدولُ المجاورة على استخدام الروبل كعملةٍ موحدة كما أن ذلك سيشكل عِبئا إضافيا على روسيا ومسؤوليةً كبيرة. ولذلك يعتقد الخبراءُ بأنه سيكون أكثرَ واقعيةً استحداثُ عملةِ يورو آسيوية جديدة الأمرُ الذي تحدّثَ عنه قبلَ عامٍ الرئيسُ الكازاخستاني نورسلطان نازابايف. وتنهي الصحيفة بأنه يمكن إدخالُ العملةِ الجديدة في أي وقتٍ ممكن ولكن ثَمةَ فترةً انتقاليةً بين 5 وِ 10سنواتٍ كي يُصبحَ للمُعاملاتِ الحسابية مضمون حقيقي.


صحيفة "كراسنايا زفيزدا" تعلق على نتائج الإجتماع السنوي لوزارة الدفاع الذي يشارك فيهِ كبار قادة الجيش الروسي. تقول الصحيفة إن الرئيسَ دميتري مدفيديف كان من بين المشاركين وأعرب عن رضاهُ عن سير الإصلاحات في القوات المسلحة. لكن هذا لا يعني عدمَ مواصلةِ العمل على ذلك. وتتركز مَهماتُ قادة الجيش لهذا العام على الاستمرار في إصلاحِ النظام والهيئات الإدارية في وزارة الدفاع. وتشير الصحيفة إلى أن المرحلةَ الأولى من هذه العملية انتهت العام الماضي إذ تم تقليصُ عدد أفرادِ القوات المسلحة والأسطول البحري إلى مليون جندي كما تَجرى إعادةَ تسليحِ الجيش بنجاح وسيقتني الجيشُ هذا العام، على سبيل المثال 300 دبابةٍ من طراز "تي - 90". وتلفت الصحيفة النظر إلى أنه تم تكوينُ 85 لواءً في الجيش على أن تبقى جميعُها على أُهْبة الاستعداد للمشاركة في العمليات العسكرية وأن تحتاج إلى ساعةٍ واحدةٍ فقط لتستعدَ لأي عمليةٍ مفاجئة. ويتعين على القادة العسكريين في الوقت الراهن إضفاءُ ميزاتٍ قتاليةٍ جديدةٍ على هذه الألْوِيَة. وتبرز الصحيفة أن المشكلةَ الوحيدةَ التي واجَهتهتا الإصلاحات تكمُن في إخفاقِ برنامجِ تحويلِ الجنودِ والضباطِ في الجيشِ وقوات البحرية إلى نظام التعاقد. وتنقل الصحيفة عن رئيس هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة نيكولاي ماكاروف أن أخطاءً كثيرةً ارتُكِبت خلال تطبيقِ ذلك البرنامج ولم يتمَ تحقيقُ الهدفِ النهائي في بناء جيشٍ محترف. ولذلك اتُخذ قرارٌ باستمرار العمل في نظام الخدمة الإلزامية.

     
صحيفة "روسيسكايا غازيتا" تُحدِث قراءَها عن معرضِ تقنياتِ المعلومات الذي اختتم فعالياتهِ مؤخرا في مدينة هانوفر الألمانية. تقول الصحيفة إن المعرضَ هو الأضخم من نوعه في العالم وقد جرى تحت شعار "العوالم المُترابطة". وتضيف أن هذا الشعار أصبح واقعا، ذلك أن شبكةَ الإنترنيت امتدت إلى جميعِ أنحاء العالم وأخذت تُكوِّن مجتمعا جديدا يمكن تسميتُه بالمجتمع الإعلامي. لقد بات بوُسع أي شخصٍ في أي نقطةٍ من كُرتِنا الأرضية أن ينضمَ إلى ذلك المجتمع وما عليه إلا أن يربِطَ حاسوبَه بالإنترنت ليزورَ خِيرة المتاحف والمكتبات في العالم ويحصلَ على ما يريد من المعلومات والمعارف. كما أنه يستطيع التحاورَ حول أي أمرٍ مع آلاف البشر. وعن مشاركةِ روسيا في هذا المعرض جاء في المقال أن أحد المبتكرات الروسية يمكن استخدامُه على نطاق واسع ومن ذلك مثلا تدريبُ أفراد القوات الخاصة. ويوضح كاتب المقال أن الحاسبَ من خلالِ هذا البرنامجِ الروسي يضعُ الفردَ في الفضاء الإلكتروني ونظامِ الذَكاءِ الاصطناعي. ويرى الفرد أمام ناظريْه عالما خياليا ويُضطَرُ إلى التفاعل مع أي أمرٍ يحدُث في ذلك العالم. أما البدلةُ الإلكترونيةُ التي يلبسها فمزودةٌ بمِجَسَاتٍ تراقب وضعَهُ الجسدي والنفسي. وتشير الصحيفة إلى أن البرنامجَ الذي عرضَهُ الروس يمكن استخدامُه أيضا في عمليات الإنقاذ وتفكيك العبوات الناسفة وتنظيف القنوات المائية. ومن مميزاتِه عدسةٌ تُثَبَّت على خُوذة الشخصِ لتَنقُلَ المعلوماتِ إلى المركزِ الذي يقوم بتحديدِ الخطواتِ الواجبِ اتباعُها لاحقا.

صحيفة "أرغومنتي إي إفاكتي" الأسبوعيةُ تنشر مقالا عن الاستعداداتِ للاحتفالِ بالذكرى 65 للانتصار على ألمانيا النازية. جاء في المقال أن عمدةَ موسكو يوري لوجكوف لا يزال متمسكا بقرارِه الرامي إلى تذكيرِ البلاد  بدور الزعيم السوفيتي يوسف ستالين في الحرب العالمية الثانية. وتوضح الصحيفة إن بلديةَ موسكو قررت تعليقَ صورِ ستالين في العديدِ من شوارع العاصمة وساحاتها الأمرُ الذي أثار انتقاداتٍ شديدةً في بعض الأوساط. وفي هذا الصدد يرى لوجكوف أن من غيرِ المقبول شطبَ اسمِ ستالين من تاريخ النصر على الفاشية. وتبرر  بلديةُ موسكو موقِفَها كذلك بأن قدامى المحاربين يَوُدُّون رؤيةَ صوِر ستالين في ذكرى النصر. ومن الجدير بالذكر أن هذا القرارَ أثار موجةً من ردود الفعل المتباينة بين المواطنين. فقد أعرب البعض عن معارضتِهم لتلك الخطوة موضحين أن صورَ ستالين لم تُعَلَّقْ في الأماكنِ العامّة حتى في عهد ليونيد بريجنيف. ومن بينِ المعارضين أعضاءُ منظمةِ "ميموريال" الاجتماعية الذين يرفضون التبريرات التي يطرحُها مسؤولو البلدية. من جهة أخرى، ثمة من يتفهّم قرارَ بلدية موسكو كالمؤرخِ روي مدفيديف الذي يُقِرُّ بأن ستالين كان طاغيةً لكن ذلك لم يكن مُهما أثناء الحرب. ويضيف المؤرخ الروسي أن القائدَ السوفيتي أبدى وعيا تامّا بالخطَر المُحدِقِ بالبلاد آنذاك ولم تكن لدى الجنودِ والضباط في الجبهة أيُ معارضةٍ له. ويبرز المؤرخ أن لستالين فضلا كبيرا في تحقيق النصر على النازية ومن غير المَنطِقي الحُكمُ عليه بالمقاييس المعاصرة لمفهوم الإنسانية. ذلك أن الإنسانيةَ والحربَ مفهومان لا يمكن التوفيق بينهما. وتخلص الصحيفة إلى أن المجتمعَ الروسي منقسمٌ على نفسه في هذه المسألة بل وفي غيرها أيضا.

اقوال الصحف الروسية عن الاوضاع الاقتصادية العالمية والمحلية

      
قالت صحيفة " إر بي كا ديلي " إن رئيس مجلس الدوما ورئيسَ المجلس الأعلى لحزب روسيا الموحدة بوريس غريزلوف حصل أخيرا على موافقة وزارة المالية الروسية لتمويل مشروع المياه النظيفة. واشارت الصحيفة إلى أن وزارة المالية لم تصادق على البرنامج لكن تم الاتفاق على حجم التمويل، وسيتم بحث ذلك خلال اجتماع الحكومة. وكان غريزلوف قدر تكلفة برنامج معالجة المياه حتى عام 2020  بنحو 500 مليار دولار، بينما خصصت وزارة المالية في مشروع موازنات الأعوام المقبلة حتى 2017 حوالي 14 مليار دولار للاستثمار العام والخاص.


أما صحيفة " كوميرسانت " فاشارت إلى تزايد حجم التداول في الأسواق الروسية وذلك وفق البيانات الأخيرة لبورصة ماي سيكس بنحو مرة ونصف خلال الشهر الماضي إلى حوالي 140  مليار دولار. وقالت الصحيفة إنه على الرغم من تراجع نشاط المصارف الغربية استطاع الوسطاء الروس استقطاب عملاء أجانب لكنها لفتت إلى أن وجودهم اسمي فقط من أجل الاستفادة المثلى من تحسين الضرائب.


وأخيرا قالت صحيفة " فيدومستي " إن رئيس وزراء الصين وين جيا باو حدد نموَ اقتصاد بلاده خلال العام الجاري بما لايقل عن 80 %، ومعدلَ التضخم عند 3 %. وأشارت إلى أن رئيس وزراء الصين خلال كلمته في مجلس الشعب حذر من المخاطر الكامنة في النظام المصرفي وتعهد باتخاذ تدابير للحد من نمو الأسعار ومواجهة المضاربات في السوق العقارية.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)